درباره ما

آیا معاویه غیر مسلمان از دنیا رفت؟ آیا معاویه در تابوتی از آتش جهنم است؟
کد سؤال: ۱۰۴۰۲اعلام و تراجم »معاویه
تعداد بازدید: ۵۷
آیا معاویه غیر مسلمان از دنیا رفت؟ آیا معاویه در تابوتی از آتش جهنم است؟

توضيح سوال:

آيا روايت «بلاذري» در مورد معاويه... که فرموده كافر مي ميرد يا در در تابوتي در قعر جهنم مي باشد، سندش صحيح است؟

پاسخ:

هر دو روايت داراي سند صحيح مي باشد که لازم است قبل از بررسي شرح حال تک تک راويان، به نظر علماي اهل سنت پيرامون كتاب «انساب الأشراف» مي پردازيم:

تمجيد علماي اهل سنت از کتاب انساب الاشراف أبي جرادة عقيلي:

وي در تعريف و تمجيد از شخصيت بلاذري و همچنين کتاب انساب الأشراف چنين مي نويسد:

وقيل أبو جعفر، وقيل أبو الحسن، البلاذري البغدادي الكاتب، كاتب، أديب، شاعر، مصنف، له كتب حسنة (۱۱۶- ظ) منها كتاب «أنساب الأشراف» وهو كتاب ممتع كثير الفائدة والنفع ومات ولم يتمه؛ وكتاب «البلدان وفتوحها وأحكامها» وهو أيضا كتاب كثير الفوائد.

دو كنيه براي بلاذري ذكر كرده اند يكي ابوجعفر و ديگري ابو الحسن. بلاذري بغدادي، نويسنده و اديب و شاعر و اهل تاليف است. کتاب هاي خوبي دارد، از جمله ي آن ها کتاب "انساب الاشراف" است که کتاب بسيار پرفايده اي است. وي از دنيا رفت در حالي که کتابش را تمام نکرده بود و کتاب "البلدان و فتوحها و احکامها" هم کتاب بسيار پرفايده اي است.

كمال الدين عمر بن أحمد بن أبي جرادة (متوفاي۶۶۰هـ)، بغية الطلب في تاريخ حلب، ج۳، ص۱۲۱۹ ، تحقيق: د. سهيل زكار، دار النشر: دار الفكر.

حاجي خليفه:

حاجي خليفه از علماي اهل سنت در تائيد کتاب انساب الاشراف چنين مي نويسد:

أنساب الأشراف : لأبي الحسن: أحمد بن يحيى البلاذري ... وهو: كتاب كبير، كثير الفائدة.

انساب الاشراف، نوشته احمد بن يحيي بلاذري... کتابي بزرگ و پر فايده است.

القسطنطيني الرومي الحنفي، مصطفي بن عبدالله (معروف به حاجي خليفه) (متوفاى۱۰۶۷هـ)، كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون، ج ۱ ص ۱۷۹ ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - ۱۴۱۳ ۱۹۹۲.

صديق حسن خان قنوجي:

صديق حسن خان قنوجي از علماي معاصر اهل سنت نيز در تعريف و تمجيد از کتاب انساب الاشراف بلاذري چنين مي نويسد:

منها: أنساب الأشراف لأبي الحسن أحمد بن يحيى البلاذري وهو كتاب كبير كثير الفائدة.

از جمله ي کتاب هاي علم انساب، كتاب انساب الاشراف بلاذري است که کتابي بزرگ و پرفايده است.

القنوجي البخاري، أبو الطيب السيد محمد صديق خان بن السيد حسن خان (متوفاى۱۳۰۷هـ)، أبجد العلوم الوشي المرقوم في بيان أحوال العلوم ، ج ۲ ص ۱۱۴ ، تحقيق : عبد الجبار زكار ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ۱۹۷۸م.

كتبي:

وي نيز از ديگر علماي اهل سنت، پيرامون شهرت کتاب انساب الاشراف چنين مي نويسد:

وله من الكتب كتاب البلدان الصغير كتاب البلدان الكبير ولم يتم كتاب جمل أنساب الأشراف وهو كتابه المعروف المشهور كتاب الفتوح.

از جمله کتب او، کتاب البلدان الصغير و کتاب البلدان الکبير مي باشد ولي او کتاب جمل انساب الاشراف را که کتاب معروف و مشهور اوست، کامل نکرد؛ اين كتاب پيرامون فتح ها است.

الكتبي،‌ محمد بن شاكر بن أحمد (متوفاي۷۶۴هـ) فوات الوفيات، ج ۱ ص ۱۹۱ ، تحقيق: علي محمد بن يعوض الله/عادل أحمد عبد الموجود، دار النشر: دار الكتب العلمية - بيروت،‌ الطبعة: الأولي۲۰۰۰م .

صفدي:

صفدي نيز پيرامون شهرت کتاب وي مي نويسد:

وله من الكتب كتاب البلدان الصغير كتاب البلدان الكبير ولم يتم كتاب جمل نسب الأشراف وهو كتابه المعروف المشهور به كتاب الفتوح.

و کتاب هاي او : البلدان الصغير و کتاب البلدان الکبير است و کتاب جمل انساب الاشراف را که کتاب معروف و مشهورش مي باشد، تمام نکرد كتابي كه به فتوح مي پردازد.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاى۷۶۴هـ)، الوافي بالوفيات، ج ۸ ص ۱۵۷ ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - ۱۴۲۰هـ- ۲۰۰۰م.

أكرم بن ضياء العمري:

أكرم بن ضياء العمري نيز در تعريف و تمجيد کتاب انساب الاشراف مي نويسد:

ويعد البلاذري أبرز المؤرخين المسلمين بعد الطبري من حيث سعة المعلومات التي دونها والفترات التاريخية التي غطاها، لكن كتابه (أنساب الأشراف) أحسن انتقاء للروايات وأنقى أسانيد وأكثر اتفاقاً مع روايات أهل الثقة والصدق من تأريخ الطبري.

و بلاذري بعد از طبري از جهت وسعت معلوماتي که تدوين کرده و دوره هاي تاريخي که به آن پرداخته از بزرگ ترين مورخين مسلمانان است و اما کتاب انساب الاشراف وي نسبت به تاريخ طبري، روايات را بهتر گزينش نموده از جهت اسانيد معتبرتر و با روايات اهل صداقت و راستي برگزيده موافق تر است.

العمري، أكرم بن ضياء، عصر الخلافة الراشدة محاولة لنقد الرواية التاريخية وفق منهج المحدثين، ج ۱ ص ۱۵ ، دار النشر: مكتبة العبيكان الرياض، الطبعة: الأولى، ۱۴۳۰ هـ - ۲۰۰۹ م .

بررسي روايت:

در اين مجال پس از ذكر روايت، به بررسي راويان آن مي پردازيم.

روايت اول:

وحدثني إسحاق وبكر بن الهيثم قالا حدثنا عبد الرزاق بن همام انبأنا معمر عن ابن طاوس عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يطلع عليكم من هذا الفج رجل يموت على غير ملتي، قال: وكنت تركت أبي قد وضع له وضوء، فكنت كحابس البول مخافة أن يجيء، قال: فطلع معاوية فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هو هذا.

عبد الله بن عمرو بن العاص مي گويد نزد رسول خدا صلي الله عليه و آله بودم که ايشان فرمودند : فردي بر شما ظاهر مي شود که بر غير ملت من [اسلام] مي ميرد. [عبد الله بن عمرو بن العاص] مي گويد: من براي پدرم آب وضو آماده كرده بودم و مانند کسي که ادرار خود را بسيار نگه داشته،‌ به شدت مضطرب بودم؛ از ترس اينکه مبادا پدر من از آن شكاف بيرون بيايد. عبد الله بن عمرو بن العاص مي گويد: معاويه آمد و پيامبر خدا صلي الله عليه و آله فرمود: اين شخص همان است [که بر خلاف ملت من، كافر مي ميرد].

أنساب الأشراف ، ج ۲ ص ۱۲۰ ، اسم المؤلف: أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري (المتوفى : ۲۷۹هـ) الوفاة: ۲۷۹ ، دار النشر : طبق نرم افزار الجامع الکبير.

بررسي سند: أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري ابن سعد:

محمد بن سعد در مورد شخصيت بلاذري نويسنده اين كتاب چنين مي نگارد:

أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري (ت ۲۷۹هـ) المؤرخ المعروف، صاحب (فتوح البلدان) و (أنساب الأشراف).

أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري متوفاي سال ۲۷۹ هجري قمري، مورخي معروف و صاحب کتاب فتو ح البلدان و انساب الاشراف است.

أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع الهاشمي بالولاء، البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: ۲۳۰هـ)، الطبقات الكبرى، القسم المتمم لتابعي أهل المدينة ومن بعدهم، ص ۵۳، دار النشر: مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۸.

شمس الدين ذهبي:

شمس الدين ذهبي از علماي بزرگ اهل سنت پيرامون شخصيت بلاذري چنين مي نويسد:

البَلاَذُرِيُّ أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ يَحْيَى بنِ جَابِرٍ: العَلاَّمَةُ، الأَدِيْبُ، المُصَنِّفُ، أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ يَحْيَى بنِ جَابِرٍ البَغْدَادِيُّ، البَلاَذُرِيُّ، الكَاتِبُ، صَاحِبُ (التَّارِيْخِ الكَبِيْرِ).

بلاذري؛ ابوبکر، احمد بن يحيي بن جابر علامه و اديب و مصنف است. ابوبکر احمد بن يحيي بن جابر بغدادي بلاذري، نويسنده کتاب تاريخ الکبير مي باشد.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج۱۳، ص۱۶۲، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ. .

وي همچنين در جاي ديگري از سير اعلام النبلاء مي نويسد:

فَأَمَّا البَلاَذُرِيُّ الكَبِيْرُ، فَهُوَ أَحْمَدُ بنُ يَحْيَى صَاحبُ (التَّارِيْخِ الكَبِيْرِ) حَافظٌ أَخبارِيٌّ عَلاَّمَةٌ، أَدْرَكَ عَفَّانَ بنَ مُسْلِمٍ وَمَنْ بَعْدَهُ، يُعَدُّ مِنْ طَبَقَةِ أَبِي دَاوُدَ (صَاحبِ السُّنَنِ).

پس بلاذري بزرگ، او احمد بن يحيي صاحب کتاب تاريخ الکبير مي باشد. او حافظ، اخباري و علامه مي باشد. او عفان بن مسلم و بعد از او را درک کرده و هم طبقه با ابي داود نويسنده سنن [ابي داود] شمرده مي شود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج۱۶، ص۳۶، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ. .

صفدي:

صفدي شافعي نيز بلاذري را چنين مي ستايد:

وَكَانَ أَحْمد بن يحيى بن جَابر عَالما فَاضلا شَاعِرًا راوية نسّابة متقناً.

و احمد بن يحيي بن جابر [بلاذري] عالم و فاضل و شاعر و راوي و نسب شناس و فردي متقن [در حديث مستحکم] بود.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاى۷۶۴هـ)، الوافي بالوفيات، ج۸ ، ص۱۵۶ ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - ۱۴۲۰هـ- ۲۰۰۰م.

ياقوت حموي:

ياقوت حموي، پيرامون شخصيت بلاذري چنين مي نگارد:

وكان أحمد بن يحيى بن جابر عالما فاضلا شاعرا راوية نسابة متقنا.

و احمد بن يحيي بن جابر [بلاذري] عالم و فاضل و شاعر و راوي و نسب شناس و فردي متقن [در حديث مستحکم] بود.

الرومي الحموي، أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله، معجم الأدباء أو إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب ، ج ۲ ص ۵۰ ، دار النشر : دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة : الأولى ۱۴۱۱ هـ - ۱۹۹۱م .

سيوطي:

جلال الدين سيوطي نيز جلالت بلاذري را چنين مي ستايد:

وَالْكَبِير: أَحْمد بن يحيى صَاحب التَّارِيخ فِي طبقَة أبي دَاوُد السجسْتانِي حَافظ أخباري عَلامَة.

[سيوطي از بعد از نقل شرح حال بلاذري صغير چنين مي نيوسد] بلاذري کبير، احمد بن يحيي صاحب تاريخ و در طبقه ابو داود سجستاني قرار دارد. او فردي حافظ احاديت [حافظ صد هزار حديث]، حديث شناس و علامه بود.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاى۹۱۱هـ)، طبقات الحفاظ، ص ۳۶۶ ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۳هـ. .

راوي اول:

إسحاق بن منصور بن بهرام

وي از روايان صحيح بخاري، صحيح مسلم، سنن ترمذي، سنن نسائي و سنن ابن ماجه مي باشد و بر اساس مبناي اهل سنت، نيازي به بررسي ندارد زيرا طبق مبناي اهل سنت، هر راوي که بخاري و مسلم از او روايت نقل کرده باشند، نيازي به بررسي ندارد.

اين حجر چنين مي نويسد:

قال ابن حجر: وقد نقل ابن دقيق العيد عن ابن المفضل وكان شيخ والده انه كان يقول فيمن خرج له في الصحيحين هذا جاز القنطرة.

ابن حجر مي گويد: ابن دقيق العيد از ابن مفضل كه استاد پدرش بوده نقل مي كند كه او در مورد كساني كه در صحيحين آمده اند مي گفت: «او از پل عبور كرده است»

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۱۳، ص ۳۸۲ ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

ابن قيم جوزيه نيز مي نويسد:

ورجال الصحيحين قد جاوزوا القنطرة فلا التفات الي کلام من تکلم فيهم بما يقتضي رد حديثهم.

راويان صحيح بخاري و مسلم از پل گذشته اند (يعني توثيقشان قطعي است) و به سخن کساني که در مورد آن ها چيزي گفته اند و در وثاقتشان ترديد کرده اند، توجه نمي شود.

ابن قيم الجوزية، محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله، رفع اليدين في الصلاة، ص۲۴۰ دار النشر: دار عالم الفوائد.

اما با اين حال به ذكر نظرات برخي از علماي اهل سنت نسبت به شخصيت او مي پردازيم.

ابن حجر عسقلاني در مورد او مي نويسد:

إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج أبو يعقوب التميمي المروزي ثقة ثبت.

إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج أبو يعقوب التميمي المروزي فردي مورد وثوق و ثابت مي باشد.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۱۰۳ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

مزي نيز در شرح حال وي مي نويسد:

خ م ت س ق : إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج ، أبو يعقوب التميمي المروزي ، نزيل نيسابور... قال مسلم : ثقة مأمون ، أحد الائمة من أصحاب الحديث. وَقَال النَّسَائي : ثقة ثبت. وَقَال أبو حاتم : صدوق.

بخاري و مسلم و ترمذي و نسائي و ابو داود: إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج ، أبو يعقوب التميمي المروزي در نيشابوري ساکن شد... مسلم مي گويد: وي فردي مورد اعتماد، امين، و در ميان اصحاب حديث وي يکي از امامان حديث به شمار مي رفت. نسائي گفته است که او فردي مورد اعتماد و ثابت بود و ابو حاتم نيز او را فردي راستگو مي شمرد.

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاى۷۴۲هـ)، تهذيب الكمال، ج ۲ ص ۴۷۴ ، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۰هـ ۱۹۸۰م.

ابن حبان نيز او را جزو ثقات بر شمرده است:

إسحاق بن منصور بن بهرام التميمي الكوسج كنيته أبو يعقوب من أهل مرو .

إسحاق بن منصور بن بهرام التميمي الكوسج کنيه او ابو يعقوب بوده و از اهالي مرو بود.

التميمي البستي، ابوحاتم محمد بن حبان بن أحمد (متوفاى۳۵۴ هـ)، الثقات، ج ۸ ص ۱۱۸ ، تحقيق السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، ۱۳۹۵هـ ۱۹۷۵م.

سيوطي نيز چنين مي نويسد:

إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج أبو يعقوب التميمي المروزي ... قال مسلم ثقة مأمون أحد الأئمة من أصحاب الحديث وقال الحاكم أحد الأئمة من الزهاد والمتمسكين بالسنة.

إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج أبو يعقوب التميمي المروزي ... مسلم مي گويد: فردي مورد اعتماد، امين، يکي از ائمه از اصحاب حديث بود. حاکم گفته است: او يکي از ائمه زاهد و از کساني بود که به سنت تمسک کرده بود.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاى۹۱۱هـ)، طبقات الحفاظ، ج ۱ ص ص ۲۳۳ ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۳هـ. .

راوي دوم:

عبد الرزاق بن همام بن نافع

وي نيز از روات صحاح سته اهل سنت مي باشد.

ابن حجر در مورد شخصيت او مي نويسد:

عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري مولاهم أبو بكر الصنعاني ثقة حافظ مصنف شهير.

عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري آزاد شده قبيله حمير، ابوبکر صنعاني فردي مورد اعتماد، حافظ و نويسنده مشهوري بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج۱ ص۳۵۴ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

ابي حاتم نيز او را در الثقات نقل مي کند:

عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني.

التميمي البستي، ابوحاتم محمد بن حبان بن أحمد (متوفاى۳۵۴ هـ)، الثقات، ج۸ ص۴۱۲ ، تحقيق السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، ۱۳۹۵هـ ۱۹۷۵م.

حاكم نيشابوري به نقل از محمد بن إسماعيل الصراري، چنين نقل مي كند:

فخرجت من صنعاء إلى مكة فوافقت بها يحيى بن معين وقلت له يا أبا زكريا ما الذي بلغنا عنكم في عبد الرزاق فقال ما هو فقلنا بلغنا انكم تركتم حديثه ورغبتم عنه فقال يا أبا صالح لو ارتد عبد الرزاق عن الإسلام ما تركنا حديثه.

از صنعاء به سمت مکه از شهر خارج شدم که با يحيي بن معين برخورد کردم و به او گفتم: اي ابا زکريا در مورد عبدالرزاق از طرف شما به ما خبر هايي رسيده است. او گفت چه چيزي؟ گفتم: به ما خبر رسيده که شما حديث عبدالرزاق را ترک کرده ايد و از اعراض كرده ايد. يحيي بن معين به من گفت: اي ابا صالح اگر عبدالرزاق مرتد هم شود، ما حديثش را ترک نخواهيم کرد.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاى ۴۰۵ هـ)، معرفة علوم الحديث ، ج ۱ ص ۱۳۹ ، تحقيق : السيد معظم حسين ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، الطبعة : الثانية ، ۱۳۹۷هـ - ۱۹۷۷م.

راوي سوم:

معمر بن راشد

وي نيز از راويان كتابهاي شش گانه اصلي اهل سنت [صحيح بخاري، صحيح مسلم، سنن ترمذي، سنن ابو داود، سنن نسائي و سنن ابن ماجه] مي باشد.

ابن حجر عسقلاني پيرامون او مي نويسد:

معمر بن راشد الأزدي مولاهم أبو عروة البصري نزيل اليمن ثقة ثبت فاضل.

معمر بن راشد الأزدي آزاد شده قبيله ازد، أبو عروة البصري ساكن يمن بود، او فردي مورد اعتماد، استوار و فاضل بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ، ج۱ ص۵۴۱ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

عجلي کوفي نيز در مورد او مي نويسد:

معمر بن راشد يكنى أبا عروة بصرى سكن اليمن ثقة رجل صالح.

معمر بن راشد کنيه اش ابا عروة بصري؛ ساکن يمن فردي مورد اعتماد و مردي صالح و نيکو بود.

العجلي، أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح (متوفاى۲۶۱هـ)، معرفة الثقات من رجال أهل العلم والحديث ومن الضعفاء وذكر مذاهبهم وأخبارهم، ج۲ ص۲۹۰ ، تحقيق: عبد العليم عبد العظيم البستوي، ناشر: مكتبة الدار - المدينة المنورة - السعودية، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۵ ۱۹۸۵م.

ابن حبان نيز او را جزو ثقات درج کرده است:

معمر بن راشد مولى.

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد ابوحاتم (متوفاى۳۵۴ هـ)، الثقات، ج۷ ص۴۸۴ ، تحقيق: السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، ۱۳۹۵هـ ۱۹۷۵م.

ذهبي نيز از وي به عنوان امام و احد الاعلام ياد مي کند:

معمر بن راشد الامام الحجة أبو عروة الأزدي مولاهم البصري أحد الاعلام وعالم اليمن.

معمر بن راشد أبو عروة الأزدي اهل بصره و آزاد شده ي قبيله ازد بود. او امام و حجت و يکي از بزرگان و عالم يمن بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، تذكرة الحفاظ، ج۱ ص۱۹۰ ، ناشر: دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة: الأولى.

ذهبي همچنين تصريح مي کند اگر کسي امام باشد، به کلام ديگران در مورد او توجهي نمي شود:

لكن إذا ثبتت إمامة الرجل وفضله ، لم يضره ما قيل فيه.

لكن اگر امامت و فضل فرد ثابت شود آنچه در مورد او گفته شده شنيده نمي شود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۸ ص ۴۴۸ ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

در کتاب رجال صحيح مسلم نيز در مورد شخصيت معمر آمده است:

معمر بن راشد ... وكان فقيها متقنا حافظا ورعا.

معمر بن راشد او فردي فقيه، متقن و استوار، حافظ حديث و با تقوا بود.

الأصبهاني، أبو بكر أحمد بن علي بن منجويه، (متوفاى: ۴۲۸هـ) رجال صحيح مسلم، ج۲ ص۲۲۷ ، تحقيق: عبد الله الليثي، دار النشر: دار المعرفة - بيروت ، الطبعة : الأولى، ۱۴۰۷ هـ .

ذهبي نيز در شرح حال او مي نويسد:

معمر بن راشد أبو عروة إمام ثقة .

معمر بن راشد أبو عروة او امام و فردي مورد اعتماد بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، الرواة الثقات المتكلم فيهم بما لا يوجب ردهم، ج۱ ص۱۶۶ ، تحقيق: محمد إبراهيم الموصلي، دار النشر: دار البشائر الإسلامية - بيروت لبنان، الطبعة : الأولى۱۴۱۲هـ - ۱۹۹۲م .

راوي چهارم:

عبد الله بن طاوس بن كيسان

وي علاوه بر آنکه از تابعين مي باشد، از راويان صحاح سته [كتابهاي شش گانه اهل سنت] نيز مي باشد.

ابن حجر پيرامون او مي نويسد:

عبد الله بن طاوس بن كيسان اليماني أبو محمد ثقة فاضل عابد .

عبد الله بن طاوس بن كيسان اليماني أبو محمد فردي مورد اعتماد، صاحب فضل و اهل عبادت بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۳۰۸ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

ابن حجر نيز بعد از ذکر نام عبد الله بن طاوس مي نويسد:

وقال النسائي في الكنى ثقة مأمون وكذا قال الدارقطني في الجرح والتعديل وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات.

نسائي در كتاب کُني [كنيه ها] چنين گفته است: [عبدالله بن طاوس] فردي مورد اعتماد و امين بود. دار قطني نيز در كتاب الجرح و التعديل نيز به همين مطلب تصريح مي كند؛ عِجلي او را به عنوان فردي مورد اعتماد بر مي شمرد و ابن حبان او را در زمره افراد مورد اعتماد ذکر کرده است.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تهذيب التهذيب، ج ۵ ص ۲۳۴ ، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۴ - ۱۹۸۴ م.

عجلي نيز مي نويسد:

عبد الله بن طاوس بن كيسان اليماني ثقة.

عبد الله بن طاوس بن كيسان اليماني مورد اعتماد بود.

العجلي، أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح (متوفاى۲۶۱هـ)، معرفة الثقات من رجال أهل العلم والحديث ومن الضعفاء وذكر مذاهبهم وأخبارهم، ج۲ ص ۳۸ ، تحقيق: عبد العليم عبد العظيم البستوي، ناشر: مكتبة الدار - المدينة المنورة - السعودية، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۵ ۱۹۸۵م.

ابن حبان نيز او را در زمره ثقات ذکر مي کند:

عبد الله بن طاوس بن كيسان الخولاني.

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد ابوحاتم (متوفاى۳۵۴ هـ)، الثقات، ج ۷ ص ۴ ، تحقيق: السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، ۱۳۹۵هـ ۱۹۷۵م.

ذهبي نيز در تاريخ الاسلام تصريح مي کند که ائمه اهل سنت او را توثيق کرده اند:

عبد الله بن طاوس بن كيسان أبو محمد اليماني.

قال معمر : كان من أعلم الناس بالعربية وأحسنهم خلقاً ما رأينا ابن فقيه مثله .

قلت : وثقوه .

عبد الله بن طاوس بن كيسان أبو محمد اليماني، معمر در مورد او گفته است: او دانا ترين مردم به عربي و از نظر خلق بسيار خوب و فقيهي مانند او نديديم.

من [ذهبي] مي گويم: [علماء] او را توثيق کرده اند.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج۸ ص۴۶۳ ، تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۷هـ - ۱۹۸۷م.

ذهبي همچنين در مورد او چنين مي نويسد:

طاوس بن كيسان الإمام أبو عبد الرحمن اليماني من أبناء الفرس وقيل اسمه ذكوان فلقب فقال بن معين لأنه كان طاوس القراء عن أبي هريرة وابن عباس وعائشة وعنه الزهري وسليمان التيمي وعبد الله ابنه قال عمرو بن دينار ما رأيت أحدا مثله قط مات بمكة.

طاوس بن كيسان او امام أبو عبد الرحمن اليماني ايراني بود. گفته شده که اسمش ذکوان و بعدا ملقب به طاوس شد. يحيي بن معين گفت: او احاديث را از ابوهريره و ابن عباس و عايشه مي خواند و زهري و سليمان تيمي و فزرندش عبدالله از او روايت نقل نموده اند. عمر بن دينار گفت: هيچ کسي را مانندش نديديم. وي در مكه از دنيا رفت.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج۱ ص۵۱۲ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو - جدة، الطبعة: الأولى، ۱۴۱۳هـ - ۱۹۹۲م.

ابن حجر عسقلاني نيز مي نويسد:

طاوس بن كيسان اليماني أبو عبد الرحمن الحميري مولاهم الفارسي يقال اسمه ذكوان وطاوس لقب ثقة فقيه فاضل من الثالثة.

طاوس بن كيسان اليماني ابو عبد الرحمن حميري، اهل فارس بود و غلام قبيله حمير. گفته شده اسم او ذکوان و لقبش طاوس بوده است. وي فردي مورد اعتماد، فقيه و از افراد فاضل بود و از طبقه سوم راويان است.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج۱ ص۲۸۱ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

مزي نيز مي نويسد:

وَقَال إسحاق بن منصور عن يحيى بن مَعِين ، وأبو زُرْعَة : ثقة.

اسحاق بن منصور از يحيي بن معين وابو زرعه گفته اند: او فردي مورد اطمينان است.

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاى۷۴۲هـ)، تهذيب الكمال، ج۱۳ ص۳۶۰ ، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۰هـ ۱۹۸۰م.

ابن حبان نيز وي را جزو ثقات ذکر کرده است:

طاوس بن كيسان اليماني الهمداني .

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد ابوحاتم (متوفاى۳۵۴ هـ)، الثقات، ج۴ ص۳۹۱ ، تحقيق: السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، ۱۳۹۵هـ ۱۹۷۵م.

راوي پنجم:

عبد الله بن عمرو بن العاص

او يكي از اصحاب پيامبر صلي الله عليه وآله بوده و بنابر مبناي اهل سنت،‌ همه صحابه عادل هستند. علاوه بر اين مطلب، وي از راويان صحاح سته نيز مي باشد.

ذهبي [از بزرگ ترين علماي اهل سنت] در شرح حال وي چنين مي نويسد:

عبد الله بن عمرو بن العاص ...الإمام الحبر العابد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وله مناقب وفضائل ومقام راسخ في العلم والعمل حمل عن النبي صلى الله عليه وسلم علما جما .

عبد الله بن عمرو بن العاص... امام، دانشمند، اهل عبادت و از اصحاب رسول خدا صلي الله عليه و آله [و سلم] بود

او داراي منقبت و فضايل و مقامي راسخ در علم و عمل بود و از پيامبر صلي الله عليه و آله [و سلم] علم زيادي را کسب کرده بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج۳ ص۸۰ ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

در نتيجه تمام راويان اين روايت بنابر مباني اهل سنت مورد وثوق بوده و سند آن صحيح است.

روايت دوم:

روايت دومي نيز چنين است و همانند روايت اول سندش معتبر است:

حدثني خلف بن هشام البزاز حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " معاوية في تابوت مقفل عليه في جهنم.

پيامبر اکرم صلي الله عليه و آله و سلم فرمودند: معاويه در تابوتي قفل شده در جهنم است.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (متوفاى۲۷۹هـ)، أنساب الأشراف، ج ۲ ص ۱۲۱ ، طبق برنامه الجامع الكبير.

بررسي سند: راوي اول:

خلف بن هشام بن ثعلب

وي از راويان صحيح مسلم و سنن أبي داود مي باشد.

ابن حجر عسقلاني در مورد او چنين مي نويسد:

خلف بن هشام بن ثعلب ... ثقة.

خلف بن هشام بن ثعلب ... فردي مورد اعتماد است.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج۱ ص۱۹۴ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

و در تهذيب التهذيب نيز تصريح مي کند که وي از راويان صحيح مسلم و سنن أبي داود است:

م د مسلم وأبي داود، خلف بن هشام بن ثعلب ويقال طالب بن غراب البزار البغدادي المقري.

مسلم و ابي داود: خلف بن هشام بن ثعلب و به او [خلف بن هشام بن] طالب بن غراب بزار بغدادي مقري، نيز مي گويند.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تهذيب التهذيب، ج۳ ص۱۳۴ ، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۴ - ۱۹۸۴ م.

مزي نيز ازقول نسائي و دارقطني چنين مي نويسد:

وَقَال النَّسَائي : بغدادي ثقة.

وَقَال الدار قطني : كان عابدا فاضلا .

نسائي گفته است: او اهل بغداد و مورد اعتماد بود.

دار قطني گفته است: او فردي اهل عبادت و داراي فضليت بود.

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاى۷۴۲هـ)، تهذيب الكمال، ج۸ ص۳۰۲ ، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۰هـ ۱۹۸۰م.

ابن الجوزي نيز چنين مي نويسد:

خلف بن هشام بن ثعلب ويقال خلف بن هشام بن طالب بن غراب أبو محمد البزار المقرىء ... وكان ثقة فاضلا عابدا.

خلف بن هشام بن ثعلب؛ به او خلف بن هشام بن طالب بن غراب ابو محمد بزار مقرى ... نيز گفته مي شود. او فردي مورد اعتماد و داراي فضليت و اهل عبادت بود.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاى ۵۹۷ هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج۱۱ ص۱۴۵ ، ناشر: دار صادر - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۳۵۸.

ابن مفلح نيز مي نويسد:

وقال يحيى بن معين أنه الصدوق الثقة وقال الدارقطنى كان عابدا فاضلا.

يحيي بن معين گفته است: او فردي راستگو و مورد اعتماد بود. دار قطني گفته است: او فردي اهل عبادت و داراي فضل بود.

الإمام برهان الدين إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن مفلح (متوفاي۸۸۴هـ)، المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد، ج۱ ص۳۷۸ ، تحقيق: د عبد الرحمن بن سليمان العثيمين، دار النشر: مكتبة الرشد - الرياض السعودية، الطبعة: الأولى۱۴۱۰هـ - ۱۹۹۰م .

راوي دوم:

وضاح بن عبد الله

وي از ناقلان حديث صحاح سته [كتابهاي شش گانه اصلي اهل سنت] مي باشد.

ذهبي پيرامون وي مي نويسد:

وضاح بن عبد الله الحافظ ...ثقة متقن.

وضاح بن عبد الله او حافظ حديث [صد هزار حديث حفظ] بود و مورد اعتماد و فردي و فردي متقن [در نقل حديث دقيق] بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج۲ ص۳۴۹ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو - جدة، الطبعة: الأولى، ۱۴۱۳هـ - ۱۹۹۲م.

ذهبي در جاي ديگر مي نويسد:

وضاح بن عبد الله أبو عوانة ثقة حجة.

وضاح بن عبد الله أبو عوانة او فردي مورد اعتماد و حجت است.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، المغني في الضعفاء، ج۲ ص۷۲۰ ، تحقيق: الدكتور نور الدين عتر.

ابن حجر عسقلاني نيز مي نويسد:

ع الستة الوضاح بن عبد الله اليشكري.

وقال أبو زرعة ثقة.

وقال بن سعد كان ثقة صدوقا.

وضاح بن عبد الله يشكري، از راويان صحاح شش گانه اهل سنت است. ابوزرعه وي را فردي مورد اعتماد مي شمارد. ابن سعد نيز گفته است: او فردي مورد اعتماد و راستگو بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تهذيب التهذيب، ، ج۱۱ ص۱۰۳ ، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۴ - ۱۹۸۴ م.

مزي نيز در تهذيب الکمال چنين مي نويسد:

قال أبو حاتم الرازي: سمعت هشام بن عُبَيد الله الرازي يقول : سألت ابن المبارك : من أروى الناس وأحسن الناس حديثًا.

ابو حاتم رازي گفته است: از هشام بن عبيد رازي شنيدم که مي گفت: از ابن المبارک سوال کردم [پاسخ داد] : وي از کساني بود که بسيار روايت نقل مي کرد و از نيكو ترين محدثان بود.

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاى۷۴۲هـ)، تهذيب الكمال، ج ۳۰ ص ۴۴۵ ، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۰هـ ۱۹۸۰م.

راوي سوم:

سليمان بن مهران (اعمش)

وي نيز از راويان صحاح سته مي باشد.

عجلي در مورد او چنين مي نويسد:

سليمان بن مهران الأعمش يكنى أبا محمد ثقة كوفي وكان محدث أهل الكوفة في زمانه.

سليمان بن مهران اعمش کنيه اش ابا محمد است، او اهل کوفه و فردي مورد اعتماد بود و در زمان خودش محدث اهالي کوفه بود.

العجلي، أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح (متوفاى۲۶۱هـ)، معرفة الثقات من رجال أهل العلم والحديث ومن الضعفاء وذكر مذاهبهم وأخبارهم، ج۱ ص۴۳۲ ، تحقيق: عبد العليم عبد العظيم البستوي، ناشر: مكتبة الدار - المدينة المنورة - السعودية، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۵ ۱۹۸۵م.

ابن ابي حاتِم از قول يحيي بن معين چنين مي نويسد:

عن يحيى بن معين انه قال سليمان بن مهران الأعمش ثقة .

از يحيي بن معين نقل است که گفت: سليمان بن مهران اعمش فردي مورد اعتماد است.

ابن أبي حاتم الرازي التميمي، ج۴ ص۱۴۶ ، ابومحمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس (متوفاى ۳۲۷هـ)، الجرح والتعديل، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۲۷۱هـ ـ ۱۹۵۲م.

ابن حجر عسقلاني نيز مي نويسد:

سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي أبو محمد الكوفي الأعمش ثقة حافظ.

سليمان بن مهران اسدي کاهلي ابو محمد کوفي اعمش فردي مورد اعتماد و حافظ حديث است.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج۱ ص۲۵۴ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

ابن حجر در لسان الميزان چنين مي نويسد:

سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي مولاهم أبو محمد الكوفي الأعمش أحد الاعلام الحفاظ والقراء.

سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي غلام قبيله کاهلي ابو محمد كوفي اعمش، يکي از بزرگان حافظان و قرائت كنندگان حديث بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲ هـ)، لسان الميزان، ج۷ ص۲۳۸ ، تحقيق: دائرة المعرف النظامية - الهند، ناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات - بيروت، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۶هـ ۱۹۸۶م.

ذهبي در مورد او چنين مي نويسد:

سليمان بن مهران الحافظ أبو محمد الكاهلي الأعمش أحد الأعلام.

سليمان بن مهران ابو محمد كاهلي اعمش، حافظ حديث و يکي از بزرگان بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج۱ ص۴۶۴ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو - جدة، الطبعة: الأولى، ۱۴۱۳هـ - ۱۹۹۲م.

وي همچنين در تذکرة الحفاظ چنين مي نويسد:

ع الأعمش الحافظ الثقة شيخ الإسلام أبو محمد سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي.

راوي صحاح سته، اعمش ابو محمد سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي، فردي حافظ حديث، مورد اعتماد و شيخ الاسلام مي باشد.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، تذكرة الحفاظ، ج۱ ص۱۵۴ ، ناشر: دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة: الأولى.

همچنين ذهبي مي نويسد:

ع سليمان بن مهران الأعمش ثقة جبل.

راوي صحاح سته، اعمش فردي مورد اعتماد و کوه [علم] بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، المغني في الضعفاء، ج۱ ص۲۸۳ ، تحقيق: الدكتور نور الدين عتر.

ابن خلکان در مورد وي مي نويسد:

أبو محمد سليمان بن مهران مولى بني كاهل من ولد أسد المعروف بالأعمش الكوفي الإمام المشهور كان ثقة عالما فاضلا.

أبو محمد سليمان بن مهران مولى غلام بني کاهل از فرزندان ساد که به اعمش معروف بود، اهل کوفه، پيشوايي مشهور، فردي مورد اعتماد و عالم و صاحب فضليت بود.

إبن خلكان، ابوالعباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر (متوفاى۶۸۱هـ)، وفيات الأعيان و انباء أبناء الزمان، ج۲ ص۴۰۰ ، تحقيق احسان عباس، ناشر: دار الثقافة - لبنان.

ابي الفرج در مورد او چنين مي نويسد:

سليمان بن مهران الأعمش الأسدى

يكنى أبا محمد مولى لبنى كاهل عن عيسى بن يونس قال ما رأينا في زماننا مثل الأعمش .

إبراهيم بن عرعرة قال سمعت يحيى القطان إذا ذكر الأعمش قال كان من النساك وكان محافظا على الصلاة في الجماعة وعلى الصف الأول قال يحيى وهو علامة الإسلام .

کنيه او ابا محمد آزاد شده بني کاهل بود و از عيسي بن يونس نقل است که گفت: در زمان ما کسي را مانند اعمش نديديم.

ابراهيم بن عرعره مي گويد از يحيي بن قطان شنيدم هنگامي که نزد او از اعمش ياد شد و نامش به ميان آمد، گفت: او فردي پرهيزگار و از کساني بود که بر نماز جماعت و صف اول نماز محافظت داشت و يحيي گفت: او علامه اسلام بود.

صفة الصفوة ، ج۳ ص۱۱۷ ، اسم المؤلف: عبد الرحمن بن علي بن محمد أبو الفرج ، دار النشر : دار المعرفة - بيروت - ۱۳۹۹ - ۱۹۷۹ ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : محمود فاخوري - د.محمد رواس قلعه جي.

راوي چهارم:

سالم بن رافع

او از تابعين است و از راويان حديث در كتابهاي شش گانه اهل سنت مي باشد.

ذهبي در مورد او مي نويسد:

سالم بن أبي الجعد الأشجعي مولاهم الكوفي عن عمر وعائشة وهو مرسل وعن بن عمر وابن عباس وعنه منصور والأعمش توفي سنة مائة ثقة ع.

سالم بن أبي الجعد الأشجعي غلام اشجعي، از اهالي کوفه و روايات او از عمر و عايشه مرسل بوده و از و ابن عمر و ابن عباس روايت دارد و منصور و اعمش نيز از او روايت نقل كرده اند. وي در سال ۱۰۰ از دنيا رفت. او فردي مورد اعتماد و از راويان صحاح سته [کتب شش گانه حديث اهل سنت] بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج۱ ص۴۲۲ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو - جدة، الطبعة: الأولى، ۱۴۱۳هـ - ۱۹۹۲م.

وي همچنين در سير أعلام النبلاء چنين مي نويسد:

سالم بن أبي الجعد الأشجعي الغطفاني مولاهم الكوفي الفقيه أحد الثقات.

سالم بن أبي الجعد الأشجعي غلام غطفاني، از اهالي کوفه فردي فقيه و يکي از افراد مورد اعتماد بود.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج۵ ص۱۰۸ ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

ابن کثير در مورد او چنين مي نويسد:

( سالم بن أبي الجعد الأشجعي ) مولاهم الكوفي أخو زياد وعبد الله وعبيد الله وعمران ومسلم وهو تابعي جليل روى عن ثوبان وجابر وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو والنعمان ابن بشير وغيرهم وعنه قتادة والأعمش وآخرون وكان ثقة نبيلا جليلا.

سالم بن أبي الجعد الأشجعي غلام اشجعي، از اهالي کوفه برادر زياد و عبدالله و عبيدالله و عمران و مسلم، او تابعي و با جلالت بود. از ثوبان و جابر و عبدالله بن عمر و عبدالله بن عمرو و نعمان بن بشير و غير او روايت نقل کرده است و از شاگردان او قتاده و اعمش و ديگران مي باشند و او فردي مورد اعتماد و با فضيلت و با جلالت بود.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (متوفاى۷۷۴هـ)، البداية والنهاية، ج۹ ص۱۹۰ ، ناشر: مكتبة المعارف بيروت.

ابن حجر در مورد او چنين مي نويسد:

سالم بن أبي الجعد رافع الغطفاني الأشجعي مولاهم الكوفي ثقة.

سالم بن أبي الجعد رافع غطفاني اشجعي، آزاد شده قبيله اشجع بود، از اهالي کوفه و فردي مورد اعتماد است.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج۱ ص۲۲۶ ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۶ - ۱۹۸۶.

وي همچنين مي نويسد:

ع الستة سالم بن أبي الجعد رافع الأشجعي ...قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة... وكذا قال بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث... .

از راويان صحاح سته [کتب شش گانه اهل سنت] سالم بن أبي الجعد رافع اشجعي ... ابن مَعين و ابو زرعه و نسائي گفته اند که او مورد اعتماد بود. و همچنين ابن حبان او در کتاب الثقات نام او را ذکر کرده و ابن سعد گفته است: او فردي مورد اطمينان بود و بسيار حديث نقل مي کرد.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، تهذيب التهذيب، ج۳ ص۳۷۳ ، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۴ - ۱۹۸۴ م.

عجلي در مورد او چنين مي نويسد:

سالم بن أبي الجعد الغطفاني كوفى تابعي ثقة.

سالم بن أبي الجعد الغطفاني، از اهالي کوفه، و از تابعين به شمار مي رود و مورد اعتماد است.

العجلي، أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح (متوفاى۲۶۱هـ)، معرفة الثقات من رجال أهل العلم والحديث ومن الضعفاء وذكر مذاهبهم وأخبارهم، ج۱ ص۳۸۲ ، تحقيق: عبد العليم عبد العظيم البستوي، ناشر: مكتبة الدار - المدينة المنورة - السعودية، الطبعة: الأولى، ۱۴۰۵ ۱۹۸۵م.

ابن حجر نيز مي نويسد:

سالم بن أبي الجعد أحد ثقات التابعين.

سالم بن أبي الجعد يکي از افراد مورد اعتماد و از تابعين بود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج۳ ص۲۷۴ ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۱۲هـ - ۱۹۹۲م.

آيا نقل تابعي از رسول خدا صلي الله عليه وآله مورد قبول است؟!

وي هر چند از تابعين مي باشد و تابعي نمي تواند مستقيم از قول رسول خدا صلي الله عليه و آله نقل روايت کند، ولي بايد مد نظر داشت علماي اهل سنت ، روايات مرسل تابعين را قبول دارند.

حجيت مرسلات تابعين:

در اين مجال به ذكر برخي از نظرات علماي اهل سنت پيرامون حجيت روايات مرسل تابعين مي پردازيم:

۱. ابن بهادر

ابن بهادر از قول قاضي ابوبکر چنين نقل مي کند:

لكن قال القاضي أبو بكر في التقريب الجمهور على قبول المرسل ووجوب العمل به إذا كان المرسل ثقة عدلا وهو قول مالك وأهل المدينة وأبي حنيفة وأهل العراق.

قاضي ابوبکر در تقريب گفته است: جمهور علما [اكثر علما] قول مرسل را قبول دارند و وقتي فردي كه روايت مرسل نقل مي كند، شخصي مورد وثوق و عادل باشد، اكثريت علما عمل به آن روايت را واجب مي دانند. اين قول مالک و علماي مدينه و ابوحنيفه و علماي عراق است.

بدر الدين أبي عبد الله محمد بن جمال الدين عبد الله بن بهادر (متوفاي۷۹۴هـ)، النكت على مقدمة ابن الصلاح، ج ۱ ص ۴۹۱ ، تحقيق: د. زين العابدين بن محمد بلا فريج، دار النشر: أضواء السلف الرياض، الطبعة: الأولى۱۴۱۹هـ - ۱۹۹۸م

۲. ملا علي قاري

ملا علي قاري پيرامون قبول مرسلات تابعين از قول جمهور چنين مي نويسد:

وأيضاً مراسيل الصحابة معتبرة إجماعاً بخلاف مرسل التابعي فإنه حجة عند الجمهور خلافاً للشافعي . ولا بد في كونه حجة أقله أن يكون إسناده حسناً.

بنابر اجماع علما، روايات مرسل صحابه حجت است بر خلاف مرسل تابعي، چرا که مرسلات تابعين نزد جمهور [علماء] بجز شافعي، مورد قبول است. و حداقل چيزي كه مي تواند پيرامون حجت بودن [مرسلات تابعين] بيان كرد، اين است سند چنين روايتي، حسن [يکي از اقسام حديث معتبر] مي شود.

ملا علي القاري، نور الدين أبو الحسن علي بن سلطان محمد الهروي (متوفاى۱۰۱۴هـ)، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج ۶ ص ۱۳۴ ، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۲۲هـ - ۲۰۰۱م .

در جايي ديگر چنين مي نويسد:

مرسل التابعي حجة عند الجمهور .

مرسل تابعي نزد جمهور [علماء اهل سنت] حجت است.

ملا علي القاري، نور الدين أبو الحسن علي بن سلطان محمد الهروي (متوفاى۱۰۱۴هـ)، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج ۹ ص ۴۳۴ ، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۲۲هـ - ۲۰۰۱م .

وي همچنين بعد از اشاره به قبول اجماعي مرسلات صحابه، در مورد مرسلات تابعين نيز چنين مي نيوسد:

إذ مراسيل الصحابة حجة مقبولة اتفاقاً بخلاف مراسيل التابعين فإنها معتبرة عند الجمهور.

مرسلات صحابه اجماعا حجت و قابل قبول بوده بر خلاف مرسلات تابعين که نزد جمهور معتبر است.

ملا علي القاري، نور الدين أبو الحسن علي بن سلطان محمد الهروي (متوفاى۱۰۱۴هـ)، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ، ج ۸ ص ۳۶۸ ، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، ۱۴۲۲هـ - ۲۰۰۱م .

۳. ابوبکر سرخسي

سرخسي از علماي حنفي مذهب اهل سنت در مورد حجت مرسلات قرن دوم و سوم يعني قرن تابعين و تبع تابعين چنين مي نويسد:

فأما مراسيل القرن الثاني والثالث حجة في قول علمائنا رحمهم الله .

و اما مرسلات قرن دوم و سوم [يعني مرسلات تابعين و تابعينِ تابعين] در کلام علماي ما حجت [و قابل استدلال] است.

السرخسي الحنفي، شمس الدين ابوبكر محمد بن احمد بن أبي سهل (متوفاى۴۸۳هـ )، أصول السرخسي ، ج ۱ ص ۳۶۰ ، ناشر : دار المعرفة بيروت.

۴. ابو سعيد علائي

وي نيز ضمن نقل نظرات مختلف علماي اهل سنت در بحث قبول مرسلات تابعين چنين مي نويسد:

أما القائلون بقبول مراسيل التابعين وأتباعهم دون أهل القرن الرابع وهو ما حكاه جماعة من الأصوليين عن عيسى بن أبان ولم يحكه أبو بكر الرازي إلا عن بعض شيوخهم والذي حكاه عن ابن أبان أنه قال من أرسل من أهل زماننا حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم فإن كان من أئمة الدين وقد نقله عن أهل العلم فإن مرسله مقبول كما يقبل مسنده.

و اما کساني که قائل به قبول قول مرسلات تابعين و تابعينِ تابعين قبل از قرن چهارم هستند، آنچيزي است که عده اي از علماي علم اصول به نقل از عيسي بن ابان و ابوبکر رازي نيز [همين کلام را] از بعضي از اساتيد آنان نقل کرده اند که اگر کسي در زمان ما حديثي از پيامبر صلي الله عليه [و آله] و سلم نقل کند و از ائمه دين باشد و نقلش از اهل علم باشد، حديث مرسلش مانند حديث مسندش قبول است.

كيكلدي أبو سعيد العلائي، أبو سعيد بن خليل، جامع التحصيل في أحكام المراسيل، ج ۱ ص ۸۳ ، الوفاة: ۷۶۱ ، تحقيق : حمدي عبدالمجيد السلفي، دار النشر : عالم الكتب - بيروت - ۱۴۰۷ - ۱۹۸۶ ، الطبعة : الثانية ،

۵. مولوي محمد عمر سربازي

وي از علماي بزرگ معاصر منطقه بلوچستان نيز در باب حجيت قول مرسل چنين مي نويسد:

بيان حجية المرسل

در موضوع انکار حجية المرسل از ائمه اربعه فقط امام شافعي رحمه الله منفرد است واز امام احمد رحمه الله نيز اگر چه قول انکار موجود است اما قول راجحش حجيت مرسل است. ابوداود از ابن جرير نقل کرده اند: قبل از امام شافعي، سلف، بر حجيت مرسل اجماع داشته اند.

سربازي، محمد عمر، فتاواي منبع العلوم کوه ون، ج ۵ ص ۳۳ ، مدرسه ديني منبع العلوم کوه ون، سرباز، چاپ اول، زمستان ۱۳۸۴ شمسي.

بنابراين با اينكه اين روايت مرسل است اما از نظر علماي اهل سنت، معتبر است.

نتيجه:

سند هر دو روايت فوق معتبر مي باشد و هيچ اشکالي وارد نيست و اين کلام رسول خدا صلي الله عليه و آله ثابت مي باشد.

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

موسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر عجل الله تعالي فرجه الشريف

* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

بازگشت