درباره ما

آیا روایت «فاطمة بضعة منی» فقط از طریق مسور بن مخرمة نقل شده است؟
کد سؤال: ۱۰۲۱۱امامت و ائمه (علیهم السلام) »حضرت زهرا (س)
تعداد بازدید: ۵۹۷
آیا روایت «فاطمة بضعة منی» فقط از طریق مسور بن مخرمة نقل شده است؟

سؤال كننده: م. ر

توضيح سؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام

در يكي از سايتها با اهل سنت درباره خواستگاري حضرت اميرالمومنين عليه السلام از دختر ابوجهل بحث مي كردم. ايشان مي گفتند كه ما قبول مي كنيم كه مسور ناصبي است، پس روايات ايشان اعتبار ندارد. نتيجه اينكه روايت « فاطمه بضعة مني » از درجه اعتبار ساقط است.

شما چه پاسخي داريد ؟

بنده هر چه در كتب اهل سنت گشتم سند اين روايت به او ختم مي شود و روايت صحيح ديگري در اين باب پيدا نكردم. فقط در كتاب مستدرك علي الصحيحين روايت « ان الله يغضب لغضبك.... » را پيدا كردم كه آن هم به دليل وجود حسين بن زيد در سند حديث و منكر الحديث بودن وي رد كردند.

پاسخ:

روايت خواستگاري اميرمؤمنان عليه السلام از دختر ابوجهل افسانه اي است دروغين كه ما پيش از اين در آدرس ذيل به صورت مفصل از آن پاسخ داده ايم:

http://www.valiasr-aj.com/persian/shownews.php?idnews=۶۳۴۴

اما در پاسخ به اين مطلب كه اگر روايت خواستگاري از دختر ابوجهل دروغ باشد، پس اصل روايت «فاطمة بضعة مني» نيز باطل است؛ چرا كه از طريق مسور ناصبي نقل شده است.

اولاً: دلايل ما براي رد افسانه خواستگاري از دختر ابوجهل، فقط ناصبي بودن مسور بن مخرمه نبوده است، ما دلايل متعددي را ارائه كرديم كه مي توانيد در همان مقاله بخوانيد.

ثانياً: روايت «فاطمة بضعة مني» با سند هاي متعدد از ديگر اصحاب رسول خدا صلي الله عليه وآله نيز نقل شده است كه ما به صورت براي هر يك از اصحاب، يك مصدر را نقل خواهيم كرد:

امير المؤمنين عليه السلام:

بزار در مسند خود نقل مي كند:

(۵۰۳)- [۵۲۶] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْكُوفِيُّ، قَالَ: نا مَالِكُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: نا قَيْسٌ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عِمْرَانَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، ُأَنَّهُ كَانَ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: أَيُّ شَيْءٍ خَيْرٌ لِلْمَرْأَةِ؟ فَسَكَتُوا، فَلَمَّا رَجَعْتُ قُلْتُ لِفَاطِمَةَ: أَيُّ شَيْءٍ خَيْرٌ لِلنِّسَاءِ؟ قَالَتْ: أَلا يَرَاهُنَّ الرِّجَالُ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ (ص) فَقَالَ: إِنَّمَا فَاطِمَةُ بِضْعَةٌ مِنِّي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا.

از علي بن أبي طالب عليه السلام نقل شده است كه او در خدمت رسول خدا صلي الله عليه وآله بود، رسول خدا فرمود: چه چيزي براي زن (از همه چيز) بهتر است؟ همه اصحاب ساكت شدند. علي بن أبي طالب مي گويد: وقتي برگشتم به فاطمه سلام الله عليها گفتم: چه چيزي براي زنان (از همه چيز) بهتر است؟ گفت: اين كه هيچ مردي او را نبيند. اين مطلب را به رسول خدا گفتم، پس فرمود: فاطمه پاره تن من است، خداوند از او راضي باشد.

البزار، ابوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق (متوفاي۲۹۲ هـ)، البحر الزخار (مسند البزار)، ج۲، ص۱۵۹ ـ ۱۶۰، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر: مؤسسة علوم القرآن، مكتبة العلوم والحكم - بيروت، المدينة الطبعة: الأولي، ۱۴۰۹ هـ.

ابوهريره دوسي:

(۲۱۹۱)- [۳: ۱۱۸۶] حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، أَخْبَرَنَا أَبُو يَحْيَي التَّيْمِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ الْمَخْزُومِيُّ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): " إِنَّمَا فَاطِمَةُ حَذِيَّةٌ مِنِّي يَقْبِضُنِي مَا قَبَضَهَا "

از ابوهريره نقل شده است كه رسول خدا (ص) فرمود: فاطمه پاره اي از تن من است، هر چيزي كه او را ناراحت كند، مرا ناراحت كرده است.

الحربي، أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق (متوفاي۲۸۵هـ)، غريب الحديث، ج ۳، ص۱۱۸۶، تحقيق: د. سليمان إبراهيم محمد العايد، ناشر: جامعة أم القري ـ مكة المكرمة، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۵هـ.

أنس بن مالك:

(۱۴۸۰)- [۱۴۸۲] ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُثْمَانَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ الْعَوَّامِ، ثنا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ، ثنا هُشَيْمٌ، ثنا يُونُسُ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ(ص): " مَا خَيْرٌ لِلنِّسَاءِ؟ " فَلَمْ نَدْرِ مَا نَقُولُ، فَسَارَّ عَلِيٌّ إِلَي فَاطِمَةَ فَأَخْبَرَهَا بِذَلِكَ، فَقَالَتْ: فَهَلا قُلْتَ لَهُ: خَيْرٌ لَهُنَّ أَنْ لا يَرَيْنَ الرِّجَالَ وَلا يَرَوْنَهُنَّ، فَرَجَعَ فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ، فَقَالَ لَهُ: " مَنْ عَلَّمَكَ هَذَا؟ " قَالَ: فَاطِمَةُ، قَالَ: " إِنَّهَا بَضْعَةٌ مِنِّي ".

از أنس نقل شده است كه رسول خدا (ص) سؤال كرد: چه چيزي براي زنان بهتر است؟ ما نمي دانستيم كه چه بگوييم ؛ پس علي (ع) پيش فاطمه رفت و او را از اين مسأله باخبر كرد، پس فاطمه گفت: پس چرا نگفتي: براي آن بهتر است كه هيچ مردي را نبينند و هيچ مردي نيز آن ها را نبيند. علي برگشت و همين جواب را به رسول خدا داد. رسول خدا سؤال كرد: چه كسي اين مسأله را به تو ياد داده است؟ گفت: فاطمه: رسول خدا گفت: او پاره تن من است.

الأصبهاني، ابونعيم أحمد بن عبد الله (متوفاي۴۳۰هـ)، حلية الأولياء وطبقات الأصفياء، ج ۲، ص۴۱، ناشر: دار الكتاب العربي - بيروت، الطبعة: الرابعة، ۱۴۰۵هـ.

عمرو بن حزم الأنصاري:

وَإِنَّ أَبَا بَكْرِ بْنَ مُحَمَّدٍ يَعْنِي عَمْرَو بْنَ حَزْمٍ حَدَّثَنِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ K قَالَ: " فَاطِمَةُ بِضْعَةٌ مِنِّي، وَيُسْخِطُنِي مَا أَسْخَطَهَا، وَيُرْضِينِي مَا أَرْضَاهَا ".

النصيبي، أبو بكر بن خلاد (متوفاي ۵۱۰هـ)، فوائد أبي بكر النصيبي، ص۵۳، ح۲۱۷، تحقيق: قسم المخطوطات بشركة أفق للبرمجيات، ناشر: شركة أفق للبرمجيات ـ مصر، الطبعة: الأولي، ۲۰۰۴م

محمد حنفية:

۳۲۲۶۹ حدثنا بن عيينة عن عمرو عن محمد بن علي قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم إنما فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني.

إبن أبي شيبة الكوفي، ابوبكر عبد الله بن محمد (متوفاي۲۳۵ هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج ۶، ص۳۸۸، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۹هـ.

عبد الله بن زبير:

(۱۹۶۰)- [۲۱۹۳] حَدَّثَنَا مُؤَمَّلُ بْنُ هِشَامٍ، قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، عَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ، عَنِ النَّبِيِّ (ص): " إِنَّمَا فَاطِمَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا بَضْعَةٌ مِنِّي، يَغِيظُنِي مَا يَغِيظُهَا، وَقَالَ مَرَّةً أُخْرَي: وَيُؤْذِينِي مَا آذَاهَا ".

فاطمه پاره تن من است، هر چيزي كه او را به خشم آورد، مرا به خشم آورده است. و بار ديگر فرمود: هر چيزي كه او را اذيت كند، مرا اذيت مي كند.

البزار، ابوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق (متوفاي۲۹۲ هـ)، البحر الزخار (مسند البزار)، ج ۶، ص۱۵۰، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر: مؤسسة علوم القرآن، مكتبة العلوم والحكم - بيروت، المدينة الطبعة: الأولي، ۱۴۰۹ هـ.

همين روايت را ابوإسحاق حربي با اين سند و متن نقل كرده است:

حدثنا مسدد حدثنا إسماعيل عن ايوب عن ابن أبي مليكة عن ابن الزبير قال النبي صلي الله عليه: فاطمة بضعة مني. ينصبني ما أنصبها.

رسول خدا (ص) فرمود: فاطمه پاره تن من است، مرا ناراحت مي كند، هر چيزي كه او را ناراحت كند.

الحربي، أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق (متوفاي۲۸۵هـ)، غريب الحديث، ج ۲، ص۷۹۲، تحقيق: د. سليمان إبراهيم محمد العايد، ناشر: جامعة أم القري ـ مكة المكرمة، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۵هـ.

عائشه دختر ابوبكر:

برخي به صورت مرسل نقل كرده اند كه رسول خدا همين مطلب را خطاب به عائشه گفته است:

وروي عنه [ص] أنه قال لعائشة رضي الله عنها ' يا عائشة فاطمة بضعة مني يريبني ما يريبها.

الماوردي البصري الشافعي، علي بن محمد بن حبيب (متوفاي۴۵۰هـ)، الحاوي الكبير في فقه مذهب الإمام الشافعي وهو شرح مختصر المزني، ج ۱۷، ص۱۶۴، تحقيق الشيخ علي محمد معوض - الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۹ هـ -۱۹۹۹م.

ابوإسحاق شيرازي مي گويد كه شهادت فرزند براي پدر نافذ نيست؛ زيرا كه فرزند پاره تن پدر است:

ولان الولد بضعة من الوالد ولهذا قال عليه الصلاة السلام يا عائشة إن فاطمة بضعة مني يريبني ما يريبها.

الشيرازي الشافعي، ابوإسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف (متوفاي ۴۷۶هـ)، المهذب في فقه الإمام الشافعي، ج ۲، ص۳۳۰،ناشر:دار الفكر - بيروت.

در نتيجه، روايت «فاطمة بضعة مني» فقط از طريق مسور بن مخرمه نقل نشده است، ديگر اصحاب نيز آن را نقل كرده اند.

****

اما اين كه گفتيد روايت «إن الله يغضب لغضبك» به خاطر وجود حسين بن زيد مردود است، درست نيست؛ چرا كه بزرگان اهل سنت همين روايت را تصحيح كرده اند:

حدثنا محمد بن عبد اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ حدثنا عبد اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن سَالِمٍ الْقَزَّازُ حدثنا حُسَيْنُ بن زَيْدِ بن عَلِيٍّ عن عَلِيِّ بن عُمَرَ بن عَلِيٍّ عن جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ عن أبيه عن عَلِيِّ بن الْحُسَيْنِ عَنِ الْحُسَيْنِ بن عَلِيٍّ رضي اللَّهُ عنه عن عَلِيٍّ رضي اللَّهُ عنه قال قال رسول اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم لِفَاطِمَةَ رضي اللَّهُ عنها أن اللَّهَ يَغْضِبُ لِغَضَبِكِ وَيَرْضَي لِرَضَاكِ

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (متوفاي۳۶۰هـ)، المعجم الكبير، ج ۱، ص۱۰۸، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۴هـ - ۱۹۸۳م.

حاكم نيشابوري بعد از نقل اين روايت مي گويد:

هذا حديثٌ صحيحُ الإسنادِ وَلَم يُخرِجاهُ.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاي ۴۰۵ هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج۳، ص۱۶۷، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولي، ۱۴۱۱هـ - ۱۹۹۰م.

هيثمي بعد از نقل آن گفته است:

رواهُ الطبراني وإسنادُهُ حَسَنٌ.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (متوفاي ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج۹، ص۲۰۳، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - ۱۴۰۷هـ.

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

مؤسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر (عج)

* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

بازگشت