درباره ما

آیا روایت «من آذی علیا فقد آذانی» با سند معتبر در منابع اهل سنت نقل شده است؟
کد سؤال: ۱۰۱۸۶امامت و ائمه (علیهم السلام) »امامت خاصه »امام علی (ع) »فضائل امام علی (ع)
تعداد بازدید: ۱۵
آیا روایت «من آذی علیا فقد آذانی» با سند معتبر در منابع اهل سنت نقل شده است؟

پاسخ:

اين روايت با سند هاي متعدد و صحيح در منابع اهل سنت نقل شده است.

اسناد روايت:

پيش از آوردن تك تك سند هاي اين روايت، بهتر است كلام الباني وهابي را در باره اين روايت براي شما نقل كنيم كه تقريبا تمام سند هاي اين روايت را آورده است. وي در كتاب السلسلة الصحيحة مي نويسد:

۲۲۹۵ - " من آذي عليا فقد آذاني ".

روي عن جمع من الصحابة:

الأول: عن عمرو بن شاس. رواه البخاري في " التاريخ " (۳ / ۲ / ۳۰۷) والفسوي في " المعرفة " (۱ / ۳۲۹ - ۳۳۰) و أحمد (۳ / ۴۸۳) و ابن حبان (۲۲۰۲) و الحاكم (۳ / ۱۲۲) و صححه، و وافقه الذهبي (!) و ابن عساكر (۱۲ / ۱۰۹/ ۲) عن محمد بن إسحاق حدثني أبان بن صالح حدثني الفضل بن معقل عن عبد الله بننيار الأسلمي عنه.

ثم روي ابن عساكر من طريق موسي بن عمير عن عقيل بن نجدة بن هبيرة عن عمرو بن شاس به. قلت: في الطريق الأولي الفضل بن معقل - و هو ابن سنان الأشجعي - ذكره ابن أبي حاتم (۳ / ۲ / ۶۷) من رواية أبان هذا فقط، و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا. و في الطريق الأخري عقيل بن نجدة، لم أجد من ذكره. و موسي بن عمير، إن كان القرشي الأعمي فهو متروك، و إن كان التميمي العنبري فهو ثقة.

الثاني: عن سعد بن أبي وقاص رواه الهيثم بن كليب في " المسند " (۱۵ / ۲) و أبو يعلي (رقم ۷۷۰) و البزار (۲۵۶۲) و القطيعي في زيادته علي " فضائل الصحابة " (۱۰۷۸)، و ابن عساكر عن قنان النهمي حدثنا مصعب بن سعد عن أبيه مرفوعا به. قلت: و هذا إسناد حسن، قنان هو ابن عبد الله النهمي، وثقه ابن معين و ابن حبان، و قال النسائي: " ليس بالقوي".

الثالث: جابر بن عبد الله: رواه ابن عساكر، و كذا السهمي في " تاريخ جرجان " (۳۲۵) عن إسماعيل بن بهرام الكوفي حدثني محمد بن جعفر عن أبيه عن جده عن جابر مرفوعا بمعناه.

قلت: إسماعيل هذا صدوق، توفي سنة (۲۴۱) من شيوخ ابن ماجة. لكن محمدا هذا - و هو ابن جعفر الصادق - تكلم فيه.

و بالجملة، فالحديث صحيح بمجموع هذه الطرق.

هر كس علي را اذيت كند، مرا اذيت كرده است: اين روايت، از گروهي از صحابه نقل شده است. اول: از عمرو بن شاس كه بخاري در تاريخ، فسوي در المعرفة، احمد، ابن حبان و حاكم آن را نقل و سپس تصحيح كرده است. ذهبي نيز با نظر حاكم موافقت نموده. و ابن عساكر از...

دوم: از سعد بن أبي وقاص نقل شده است كه آن را هيثم بن كليب در مسند خود، ابويعلي، بزار وقطيعي در، ابن عساكر و... نقل كرده اند كه مي گويم: سند اين روايت «حسن» است. چون در سند آن قنان بن عبد الله است كه يحيي بن معين و ابن حبان او را توثيق كرده اند؛ ولي نسائي گفته كه او قوي نيست.

سوم: از جابر بن عبد الله. اين روايت را ابن عساكر و سهمي در تاريخ جرجان از اسماعيل بن بهرام نقل كرده اند.

من مي گويم: اسماعيل راستگو و از اساتيد ابن ماجه است؛ ولي به محمد بن جعفر ايراد گرفته شده است.

در نتيجه: اين روايت با جمع كردن اين طرق، صحيح است.

ألباني، محمد ناصر (متوفاي۱۴۲۰هـ)، السلسلة الصحيحة، ج۵، ص۳۷۳ـ۳۷۴، ناشر: مكتبة المعارف للنشر والتوزيع ـ الرياض

سند اول: عمرو بن شاس الأسلمي

حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ إسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مِسْعَرُ بْنُ سَعْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْقِلٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نِيَارٍ الْأَسْلَمِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شَاسٍ، قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ (ص): " قَدْ آذَيْتَنِي "، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا أُحِبُّ أَنْ أُوذِيَكَ، قَالَ:

مَنْ آذَي عَلِيًّا فَقَدْ آذَانِي.

عمرو بن شاس مي گويد: رسول خدا صلي الله عليه وآله به من فرمود: به درستي كه تو مرا اذيت كرده اي! گفتم: اي پيامبر خدا ! من دوست ندارم شما را اذيت كنم. آن حضرت فرمود:

هر كس علي را اذيت كند، به راستي كه مرا اذيت كرده است.

إبن أبي شيبة الكوفي، ابوبكر عبد الله بن محمد (متوفاي۲۳۵ هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج ۶ ص ۳۷۱، ح۳۲۱۰۸، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۹هـ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (متوفاي۲۵۶هـ)، التاريخ الكبير، ج ۶ ص ۳۰۶، ح۲۴۸۲، تحقيق: السيد هاشم الندوي، ناشر: دار الفكر.

الروياني، أبو بكر محمد بن هارون (متوفاي۳۰۷هـ)، مسند الروياني، ج ۲ ص ۴۵۱، تحقيق: أيمن علي أبو يماني، ناشر: مؤسسة قرطبة - القاهرة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۶هـ.

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (متوفاي۳۱۰)، المنتخب من ذيل المذيل، ج ۱ ص ۷۸، طبق برنامه الجامع الكبير.

أبو الحسين عبد الباقي بن قانع (متوفاي۳۵۱هـ)، معجم الصحابة، ج ۲ ص ۲۰۱، تحقيق: صلاح بن سالم المصراتي، ناشر: مكتبة الغرباء الأثرية - المدينة المنورة ، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۸هـ.

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد ابوحاتم (متوفاي۳۵۴ هـ)، صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، ج ۱۵ ص ۳۶۵، ح۶۹۲۳، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، ناشر:مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الثانية، ۱۴۱۴هـ ـ ۱۹۹۳م.

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (متوفاي ۴۶۳هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج ۳ ص ۱۱۸۳، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ.

همين روايت را تعداد ديگري از علماي اهل سنت به صورت مفصل تر نقل كرده اند:

نا يَعْقُوبُ، نا أَبِي، نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ أَبَانَ بْنِ صَالِحٍ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ مَعْقِلِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نِيَارٍ الأَسْلَمِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شَاسٍ الأَسْلَمِيِّ، قَالَ: وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْحُدَيْبِيَةِ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ عَلِيٍّ إِلَي الْيَمَنِ، فَجَفَانِي فِي سَفَرِي ذَلِكَ، حَتَّي وَجَدْتُ عَلَيْهِ فِي نَفْسِي، فَلَمَّا قَدِمْتُ أَظْهَرْتُ شِكَايَةً فِي الْمَسْجِدِ، حَتَّي بَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ (ص) فَدَخَلْتُ الْمَسْجِدَ ذَاتَ غَدَاةٍ وَرَسُولُ اللَّهِ (ص) فِي نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَلَمَّا رَآنِي أَحَدَّنِي عَيْنَيْهِ، يَقُولُ: حَدَّدَ إِلَيَّ النَّظَرَ، حَتَّي إِذَا جَلَسْتُ، قَالَ: " يَا عَمْرُو، أَمَا وَاللَّهِ لَقَدْ آذَيْتَنِي "، قُلْتُ: أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أُؤْذِيَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: «بَلَي، مَنْ آذَي عَلِيًّا فَقَدْ آذَانِي».

عبد الله بن نيار اسلمي از عمرو بن شاس اسلمي كه از اصحاب حديبيّه است، نقل كرده است كه گفت: كه در سفري كه همراه علي عليه السّلام به يمن رفته بودم، احساس كردم كه مرا مورد جفا قرار داده است. نسبت به ايشان در دل خود كدورتي يافتم. هنگامي كه به مدينه بازگشتم، از چگونگي برخورد علي عليه السّلام با خودم، به اهل مسجد شكايت مي كردم تا اين كه اين شكايت به گوش رسول خدا صلّي اللّه عليه و آله رسيد.

يك روز صبح كه به مسجد وارد شدم. اصحاب گرداگرد رسول خدا صلّي اللّه عليه و آله را فرا گرفته بودند، در اين هنگام چشم پيامبر صلّي اللّه عليه و آله به من افتاد، فرمود: اي عمرو! به من نگاه كن! همچنان به آن حضرت چشم دوخته بودم تا در محل خود قرار گرفتم. آنگاه فرمود: اي عمرو! به خدا سوگند! مرا آزرده اي. گفتم: پناه مي برم به خداي تعالي از اينكه مرتكب كاري بشوم كه موجبات آزار شما را فراهم آورد.

فرمود: آري، كسي كه علي عليه السّلام را آزرده خاطر و ناراحت سازد، مرا آزرده است.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (متوفاي۲۴۱هـ)، فضائل الصحابة، ج ۲ ص ۵۷۹، ح۹۸۱، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۳هـ - ۱۹۸۳م.

همو: مسند أحمد بن حنبل ج ۳ ص ۴۸۳، ح۱۶۰۰۲، ناشر: مؤسسة قرطبة - مصر.

الفسوي، أبو يوسف يعقوب بن سفيان (متوفاي۲۷۷هـ)، المعرفة والتاريخ، ج ۱ ص ۱۵۳، تحقيق: خليل المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - ۱۴۱۹هـ- ۱۹۹۹م.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاي۴۳۰هـ)، معرفة الصحابة، ج ۴ ص ۱۹۹۶، ح۵۰۱۳، طبق برنامه الجامع الكبير.

البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (متوفاي۴۵۸هـ)، دلائل النبوة، ج ۵ ص ۳۹۴، طبق برنامه الجامع الكبير.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي۶۳۰هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج ۴ ص ۲۵۵، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۷ هـ - ۱۹۹۶ م.

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (متوفاي۷۷۴هـ)، البداية والنهاية، ج ۵ ص ۱۰۵، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت.

حاكم نيشابوري همين روايت را نقل و سپس در باره آن مي گويد:

هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاي ۴۰۵ هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج ۳ ص ۱۳۱، ح۴۶۱۹، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولي، ۱۴۱۱هـ - ۱۹۹۰م.

شمس الدين ذهبي نيز در تلخيص المستدرك بعد از نقل اين روايت مي گويد:

صحيح.

المستدرك علي الصحيحين و بذيله التلخيص للحافظ الذهبي، ج۳، ص۱۲۲، طبعة مزيدة بفهرس الأحاديث الشريفة، دارالمعرفة، بيروت،۱۳۴۲هـ.

و هيثمي نيز در باره اين روايت مي گويد:

رواه أحمد والطبراني باختصار والبزار أخصر منه ورجال أحمد ثقات.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (متوفاي ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۹ ص ۱۲۹، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - ۱۴۰۷هـ.

با اين تصريحاتي كه از بزرگان اهل سنت در تأييد صحت اين روايت نقل شد، نيازي به بررسي تك تك روات آن نيست.

سند دوم: سعد بن أبي وقاص

اين روايت به صورت ديگر از سعد بن أبي وقاص نيز با سند هاي متعدد نقل شده است:

حدثنا إبراهيم بن عبد الله قثنا سليمان بن أحمد قال نا مروان بن معاوية نا قنان بن عبد الله سمعت مصعب بن سعد يحدث عن أبيه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم من آذي عليا فقد آذاني.

مصعب بن سعد از پدرش نقل كرده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله فرمود:

هر كس علي را اذيت كند، به راستي كه مرا اذيت كرده است.

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (متوفاي۲۴۱هـ)، فضائل الصحابة، ج ۲ ص ۶۳۳، ح۱۰۷۸، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۳هـ - ۱۹۸۳م.

البزار، ابوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق (متوفاي۲۹۲ هـ)، البحر الزخار (مسند البزار)، ج ۳ ص ۳۶۶، ح۱۱۶۶، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر: مؤسسة علوم القرآن، مكتبة العلوم والحكم - بيروت، المدينة الطبعة: الأولي، ۱۴۰۹ هـ.

الشاشي، ابوسعيد الهيثم بن كليب (متوفاي ۳۳۵هـ)، مسند الشاشي، ج ۱ ص ۱۳۴، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر:مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۰هـ.

حارث بن أبي أسامة همين روايت را به صورت ديگر نقل كرده است:

۹۸۳ـ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زِيَادٍ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ عَنْ قَنَانِ بْنِ عَبْدِ اللهِ عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ عَنْ سَعْدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلي الله عليه وسلم مَا لِي وَلَكُمْ مَنْ آذَي عَلِيًّا فَقَدْ آذَانِي.

از سعد نقل شده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله فرمود: مرا با شما چه كار ! هر كس علي را اذيت كند، به راستي كه مرا اذيت كرده است.

الحارث بن أبي أسامة (متوفاي۲۸۲هـ) / الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (متوفاي ۸۰۷ هـ)، بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث، ج ۲ ص ۹۰۴، تحقيق: د. حسين أحمد صالح الباكري، ناشر: مركز خدمة السنة والسيرة النبوية - المدينة المنورة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۳هـ - ۱۹۹۲م

بيهقي را آن با تعبير « ما لكم ولعلي، من آذي علياً فقد آذاني» نقل كرده است:

البيهقي، إبراهيم بن محمد (متوفاي بعد ۳۲۰هـ)، المحاسن والمساوئ، ج ۱ ص ۳۷، تحقيق: عدنان علي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت/ لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۲۰هـ - ۱۹۹۹م

ابو يعلي موصلي در مسند خود و ضياء الدين مقدسي در الأحاديث المختارة نقل كرده اند:

(۷۵۸)- [۷۷۰] حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا قَنَانُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ النَّهْمِيُّ، حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بْنُ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا فِي الْمَسْجِدِ أَنَا، وَرَجُلانِ، مَعِي، فَنِلْنَا مِنْ عَلَيٍّ، فَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) غَضْبَانَ، يُعْرَفُ فِي وَجْهِهِ الْغَضَبُ، فَتَعَوَّذْتُ بِاللَّهِ مِنْ غَضَبِهِ، فَقَالَ: " مَا لَكُمْ وَمَا لِي؟ مَنْ آذَي عَلِيًّا فَقَدْ آذَانِي "، الْحَدِيثَ.

از مصعب بن سعد بن أبي وقاص از پدرش نقل شده است كه در مسجد نشسته بودم، دو نفر ديگر نيز همراه من بودند؛ پس از علي عليه السلام بدگويي كرديم؛ رسول خدا صلي الله عليه وآله آمد؛ در حالي كه خشمگين بود و غضب از چهره اش هويدا بود. از خشم آن حضرت به خداوند پناه بردم. آن حضرت فرمود: مرا با شما چكار ؟! هر كس علي را اذيت كند، به درستي كه مرا اذيت كرده است.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (متوفاي۳۰۷ هـ)، مسند أبي يعلي، ج ۲ ص ۱۰۹، ح۷۷۰، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۴ هـ - ۱۹۸۴م.

المقدسي الحنبلي، ابوعبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد (متوفاي۶۴۳هـ)، الأحاديث المختارة، ج ۳ ص ۲۶۷، تحقيق عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، ناشر: مكتبة النهضة الحديثة - مكة المكرمة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۰هـ.

هيثمي بعد از نقل اين روايت مي گويد:

رواه أبو يعلي والبزار باختصار ورجال أبي يعلي رجال الصحيح غير محمود بن خداش وقنان وهما ثقتان.

اين روايت را ابويعلي و بزار به صورت مختصر نقل كرده است، تمام راويان ابويعلي، راويان صحيح بخاري هستند؛ غير از محمد بن خداش و قنان كه اين دو نيز ثقه هستند.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (متوفاي ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۹ ص ۱۲۹، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - ۱۴۰۷هـ.

سند اين روايت اشكالي ندارد؛ غير از اين كه نسائي در باره «قنان بن عبد الله» گفته كه او قوي نيست؛ اما از آن طرف تعداد زيادي از علماي اهل سنت او را توثيق كرده اند؛ اگر از سخت گيري و تشدد نسائي در توثيق روات بگذريم و سخن او را بپذيريم، بازهم اشكالي به روايت وارد نمي شود؛ چون حد اكثر اين راوي «مختلف فيه» و سند روايت «حسن» مي شود.

سند سوم: جابر بن عبد الله انصاري

(۵۳۷). حَدَّثَنَا الْقَاضِي أَبُو نعيم عَبْد الْمَلِك بْن أَحْمَدَ النعيمي، فِي داره بِإسْتَرَابَاذَ، حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقَاضِي، بِجُرْجَانَ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ بْنُ حَاتِمٍ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ بَهْرَامَ الْكُوفِيُّ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) لِعَلِيٍّ: " مِنْ آَذَاكَ فَقَدْ آَذَانِي، وَمَنْ آَذَانِي فَقَدْ آَذَي اللَّهَ "

از جابر نقل شده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله خطاب به علي عليه السلام فرمود:

هر كس تو را اذيت كند، به راستي كه مرا اذيت كرده است، هر كس مرا اذيت كند، خداوند را اذيت كرده است.

الجرجاني، حمزة بن يوسف أبو القاسم (متوفاي۳۴۵هـ)، تاريخ جرجان، ج ۱ ص ۳۶۷، تحقيق: د. محمد عبد المعيد خان، ناشر: عالم الكتب - بيروت ، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۱هـ ـ ۱۹۸۱م.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (متوفاي۵۷۱هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج ۴۲ ص ۲۰۴، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - ۱۹۹۵.

همان طور كه الباني گفته بود، تنها اشكال در سند اين روايت، محمد بن جعفر بن محمد، فرزند امام صادق عليه السلام است كه برخي به او اشكال گرفته اند.

محمد بن اسماعيل بخاري در تاريخ كبير مي گويد:

محمد بن جعفر بن محمد بن علي بن حسين بن علي الهاشمي المدني قال لي إبراهيم بن المنذر كان إسحاق أخوه أوثق منه وأقدم سنا

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (متوفاي۲۵۶هـ)، التاريخ الكبير، ج۱ ص۵۷، رقم: ۱۱۷، تحقيق: السيد هاشم الندوي، ناشر: دار الفكر.

از اين جمله بخاري استفاده مي شود كه خود نيز موثق بوده است؛ اما برادر او موثق تر است، همين اندازه براي مقبوليت روايت او كفايت مي كند.

از اين گذشته، برخي از علماي سني او را توثيق نيز كرده اند ؛ از جمله ابوالقاسم جرجاني در باره او گفته:

وكان من الثقات.

الجرجاني، حمزة بن يوسف أبو القاسم (متوفاي۳۴۵هـ)، تاريخ جرجان، ج ۱ ص ۳۶۰، تحقيق: د. محمد عبد المعيد خان، ناشر: عالم الكتب - بيروت ، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۱هـ ـ ۱۹۸۱م.

و خطيب بغدادي در شرح حال او مي نويسد:

كان محمد بن جعفر شجاعا عاقلا فاضلا وكان يصوم يوما ويفطر يوما.

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب (متوفاي۴۶۳هـ)، تاريخ بغداد، ج۲ ص۱۱۳، رقم: ۵۰۸، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت.

با اين توضيحات، در وثاقت اين شخص نبايد ترديد كرد و لا اقل روايت او «حسن» خواهد بود.

سند چهارم: عمر بن الخطاب

همين روايت با سند ديگر از عمر بن خطاب نيز نقل شده است. رافعي قزويني در كتاب التدوين مي نويسد:

(۱۲۹۵)-. حَدَّثَ الشَّيْخُ أَبُو مَنْصُورٍ نَاصِرُ بْنُ أَحْمَد بْنِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَي بْنِ حَرْبُوَيْهِ، ثنا أَبُو الْقَاسِمِ عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ الصَّيْدَنَانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا إبراهيم بْنُ عِيسَي، ثنا يَحْيَي بْنُ مُعَسَّلِيٍّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُوسَي، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: كُنْتُ أَجْفُو عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَلَقِيَنِي النَّبِيُّ (ص) فَقَالَ: آذَيْتَنِي يَا عُمَرُ. فَقُلْتُ: بَإِيشْ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: تَجْفُو عَلِيًّا، مَنْ آذَي عَلِيًّا فَقَدْ آذَانِي، قُلْتُ: وَاللَّهِ لا أَجْفُو عَلِيًّا أَبَدًا.

جابر از عمر بن خطاب نقل كرده است كه گفت: من به علي عليه السلام ستم مي كردم؛ پس رسول خدا صلي الله عليه وآله مرا ديد و گفت: اي عمر ! مرا اذيت كردي ! گفتم: با چه چيزي اي رسول خدا ! فرمود: تو به علي ستم كردي، هر كس علي را اذيت كند، به درستي كه مرا اذيت كرده است. گفتم: به خدا سوگند هيچگاه بر علي ستم نخواهم كرد.

الرافعي القزويني، عبد الكريم بن محمد (متوفاي ۶۲۳ هـ)، التدوين في أخبار قزوين، ج ۳ ص ۳۹۰، تحقيق: عزيز الله العطاري، ناشر:دار الكتب العلمية - بيروت - ۱۹۸۷م.

هرچند اشكالاتي در سند اين روايت وجود دارد؛ ولي مي توان به عنوان مؤيد از آن استفاده كرد.

سند پنجم: محمد حنفية

محمد بن حنفيه، نيز همين روايت را به صورت مرسل از رسول خدا صلي الله عليه وآله نقل كرده است. بلاذري در انساب الأشراف مي نويسد:

المدائني عن يونس بن أرقم، عن يزيد بن أبي زياد، عن سالم بن أبي الجعد: عن ابن الحنفية قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: " من آذي علياً فقد أذاني ".

از محمد حنفيه نقل شده است كه رسول خدا (ص) فرمود: هر كس علي را اذيت كند، به راستي كه مرا اذيت كرده است.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (متوفاي۲۷۹هـ)، أنساب الأشراف، ج ۱ ص ۲۸۷، طبق برنامه الجامع الكبير.

علاوه بر ارسال روايت، يزيد بن أبي زياد نيز در سند اين روايت وجود دارد كه توسط علماي اهل سنت تضعيف شده است.

نتيجه:

اين روايت با سند هاي متعدد نقل شده و در مجموع نمي توان در صحت اين روايت ترديد كرد.

طبق اين روايت، هر كس اميرمؤمنان عليه السلام را اذيت كند، رسول خدا صلي الله عليه وآله را اذيت كرده است و هر كس رسول خدا را اذيت كند، قطعا شامل اين آيه مباركه مي شود كه خداوند مي فرمايد:

إِنَّ الَّذينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَ الْآخِرَةِ وَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذاباً مُهينا. الأحزاب/۵۷.

آنها كه خدا و پيامبرش را آزار مي دهند، خداوند آنان را از رحمت خود در دنيا و آخرت دور ساخته، و براي آنها عذاب خواركننده اي آماده كرده است.

و باز در آيه ديگر مي فرمايد:

وَ الَّذينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذابٌ أَليم . التوبه/۶۱.

و آنها كه رسول خدا را آزار مي دهند، عذاب دردناكي دارند!

بنابراين تكليف كساني كه حق اميرمؤمنان عليه السلام را غصب كردند، به خانه آن حضرت هجوم آوردند و... همچنين تكليف كساني كه در جنگ هاي جمل، صفين و نهروان با آن حضرت جنگيده اند، مشخص مي شود.

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

مؤسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر (عج)

* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

بازگشت