درباره ما

اعتراف علمای اهل سنت به طهارت بول و غائط رسول خدا (ص) و استشفاء صحابه به آن + تصاویر کتب
کد سؤال: ۱۰۱۲۷عقاید شیعه و پاسخ به شبهات آن »توسل
عقاید شیعه و پاسخ به شبهات آن »تبرک
تعداد بازدید: ۱۵
اعتراف علمای اهل سنت به طهارت بول و غائط رسول خدا (ص) و استشفاء صحابه به آن + تصاویر کتب

براي ديدن اندازه واقعي و با كيفيت عكس ها ، روي آن ها كليك كنيد

دانلود فايل pdf مقاله همراه با عكس ها

دانلود تمام عكس با كيفيت بالا


مقدمه

روايت ام أيمن

روايت بره خادم ام سلمه

تصحيح روايت توسط بزرگان اهل سنت

علامه دار قطني

ابن ملقن شافعي

علامه سيوطي

ابوبكر هيثمي

علامه مناوي

تصريح بزرگان اهل سنت بر پاك بودن فضولات رسول خدا(ص)

ابن حجر عسقلاني

ابن حجر هيثمي

أبو حامد غزالي

ملا علي قاري هروي

صالحي شامي

برهان الدين الحلبي

نتيجه نهايي

************

مقدمه

بدون ترديد رسول خدا صلي الله عليه وآله و خاندان پاك و مطهر آن حضرت ويژگي خاصي دارند كه ديگر افراد بشر از آن بي بهره هستند . يكي از اين ويژگي ها طهارت فضولات آن حضرت است كه بسياري از علماي مسلمان به آن اعتراف كرده و روايات صحيح السندي را نيز در اين زمينه نقل كرده اند.

اما متأسفانه ديده شده است كه وهابي ها در شبكه هاي خود و صفحات اينترنت كلمات يكي از علماي ناشناخته شيعه به نام زين العابدين گلپايگاني را در باره طهارت فضولات پيامبر و ائمه عليهم السلام نقل و تمسخر مي كنند و حال آن كه در كتاب هاي خودشان رواياتي با سند صحيح نقل شده است كه نه تنها فضولات رسول خدا صلي الله عليه وآله پاك بوده ؛ بلكه تعدادي از صحابه از آن نوش جان كرده اند.

البته برخي از علماي وهابي چون ديده اند كه اثبات صحت اين روايات به ضرر آن ها است و يكي از بهانه هاي آنان را براي حمله به مذهب اهل البيت عليهم السلام از بين مي برد، ادعا كرده اند كه هيچ روايت صحيحي در اين زمينه در كتاب هاي اهل سنت نيست؛ چنانچه بن باز مفتي اعظم سابق عربستان سعودي چنين كرده است:

سألت شيخنان عن بعض من ألف في الخصائص النبوية، قال: إن بوله طاهر عليه الصلاة والسلام؟

الجواب: قال الشيخ: لم يصح في هذا شيء ؛ الخصائص لا تثبت إلا بالنص.

«از استاد ما از برخي كساني كه كتاب در باره خصائص پيامبر نوشته اند و گفته اند كه بول آن حضرت پاك است؟

جواب داد : هيچ روايت صحيحي در اين زمينه نيست و خصائص تنها با نص قابل اثبات است».

مسائل الإمام إبن باز ، المجموعة الأولي ، ص۳۳ ، سؤال ۱۵ .

ما در اين مقاله به جهت اختصار به برخي از مدارك موجود از كتاب هاي اهل سنت اشاره مي كنيم

روايت ام أيمن

روايت خوردن بول رسول خدا صلي الله عليه وآله توسط ام ايمن رحمت الله عليها در كتاب هاي متعددي نقل شده است؛ از جمله در اتحاف الخيره ابو العباس بوصيري ، البدايهء والنهايهء ابن كثير و المطالب العاليه ابن حجر عسقلاني و ...

بَابٌ الشِّفَاءُ بِبَوْلِهِ (ص):

(۶۰۲۵)- [۹: ۱۱۲] قَالَ أَبُو يَعْلَي الْمَوْصِلِيُّ: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، ثَنَا سَلْمُ بْنُ قُتَيْبَةَ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ حُرَيثٍ، عَنْ يَعْلَي بْنِ عَطَاءٍ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أُمِّ أَيْمَنَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: كَانَ لِرَسُولِ اللَّهِ (ص) فَخَّارَةٌ يَبُولُ فِيَهَا، فَكَانَ إِذَا أَصْبَحَ، يَقُولُ: " يَا أُمَّ أَيْمَنَ، صُبِّي مَا فِي الْفَخَّارَةِ "، فَقُمْتُ لَيْلَةً وَأَنَا عَطْشَي، فَغَلِطْتُ، فَشَرِبْتُ مَا فِيهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ (ص) : " يَا أُمَّ أَيْمَنَ صُبِّي مَا فِي الْفَخَّارَةِ "، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، قُمْتُ وَأَنَا عَطْشَي فَشَرِبْتُ مَا فِيهَا، قَالَ: " إِنَّكِ لَنْ تَشْتَكِي مِنْ بَطْنِكِ بَعْدَ يَوْمِكِ هَذَا أَبَدًا .

از ام ايمن نقل شده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله كوزه اي داشت كه در آن بول مي كرد و هنگام صبح به من دستور مي داد كه محتويات آن را درو بريزم . شبي از خواب بدار شدم و تشنبه بودم ؛ پس تمام آنچه در كوزه بود را نوشيدم . رسول خدا صلي الله عليه وآله صبح به من دستور داد كه محتويات كوزه را دور بريزم ، گفتم: اي پيامبر خدا من ديشب بيدار شدم ، تشنه بودم و آن چه در كوزه بود را نوشيدم . فرمود: از امروز به بعد هيچ گاه از درد شكم شكايت نخواهي كرد .

البوصيري المصري الشافعي، أبو العباس شهاب الدين أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل (متوفاي۸۴۰هـ)، إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ، ج۹، ص۹۲.


البداية والنهاية ، ج۵، ص۴۶۵ ـ ۴۶۶

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاي۸۵۲هـ)، المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية، ج۱۵، ص۵۸۱، ح۳۸۲۳، تحقيق: د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري، ناشر: دار العاصمة/ دار الغيث، الطبعة: الأولي، السعودية - ۱۴۱۹هـ .

البته روايت ام ايمن با سند هاي ديگر نيز نقل شده است ؛ ولي علماي اهل سنت آن را تضعيف كرده اند.

روايت بره خادم ام سلمه

روايت نوشيدن بول رسول خدا صلي الله عليه وآله توسط خادم ام سلمه در كتاب هاي متعدد و با سند صحيح نقل شده است؛ اما متأسفانه بسياري از علماي اهل سنت آن را به صورت ناقص نقل و قضيه نوشيدن آن را نياورده اند.

ب في الرَّجُلِ يَبُولُ بِاللَّيْلِ في الْإِنَاءِ ثُمَّ يَضَعُهُ عِنْدَهُ

۲۴ حدثنا محمد بن عِيسَي ثنا حَجَّاجٌ عن بن جُرَيْجٍ عن حُكَيْمَةَ بِنْتِ أُمَيْمَةَ بِنْتِ رُقَيْقَةَ عن أُمِّهَا أنها قالت كان لِلنَّبِيِّ صلي الله عليه وسلم قَدَحٌ من عِيدَانٍ تَحْتَ سَرِيرِهِ يَبُولُ فيه بِاللَّيْلِ.

حكيمه دختر اميمه از مادرش نقل كرده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله ظرف چوبي داشت كه آن را در زير تخت خود مي گذاشت و شب ها درون آن بول مي كرد.

سنن أبي داود ، ص۱۰

الباني وهابي در صحيح سنن أبي داود اين روايت را صحيح دانسته است.

همين روايت در ديگر كتاب هاي اهل سنت با همين سند به صورت كامل نقل و توسط بزرگان اهل سنت تصحيح شده است:

طبراني در معجم كبير خود و تعداد زيادي از علماي اهل سنت اين روايت را نقل كرده و حاشيه اي بر آن نزده اند.

بَرَّةُ خَادِمُ أُمِّ سَلَمَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ

۵۲۷ حدثنا عبد اللَّهِ بن أَحْمَدَ بن حَنْبَلٍ ثنا يحيي بن مَعِينٍ ثنا حَجَّاجُ بن مُحَمَّدٍ عَنِ بن جُرَيْجٍ عن حُكَيْمَةَ بنتِ أُمَيْمَةَ عن أُمِّهَا أُمَيْمَةَ قالت كان لِلنَّبِيُّ صلي اللَّهُ عليه وسلم قَدَحٌ من عِيدَانٍ يَبُولُ فيه وَيَضَعُهُ تَحْتَ سَرِيرِهِ فَقَامَ فَطَلَبَ فلم يَجِدُهُ فَسَأَلَ فقال أَيْنَ الْقَدَحُ قالوا شَرِبَتْهُ بَرَّةُ خَادِمُ أُمِّ سَلَمَةَ التي قَدِمَتْ مَعَهَا من أَرْضِ الْحَبَشَةِ فقال النبي صلي اللَّهُ عليه وسلم لَقَدِ احْتَظَرَتْ مِنَ النَّارِ بِحِظَارٍ

حكيمه دختر اميمه از مادرش نقل كرده است كه رسول خدا صلي الله عليه وآله ظرف چوبي داشت كه آن را در زير تخت خود مي گذاشت و شب ها درون آن بول مي كرد.

رسول خدا صلي الله عليه وآله بيدار شد و ظرف را جستجو كرد؛ اما آن را نيافت. سؤال كرد كه ظرف كجاست؟ گفتند: بره خادم ام سلمه آن را نوشيده است . همان خادمي كه از سرزمين حبشه با او آمده بود. پس رسول خدا صلي الله عليه وآله فرمود: او پناهگاه و مانعي از آتش براي خود ساخته است!

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (متوفاي۳۶۰هـ)، المعجم الكبير، ج۲۴، ص۲۰۵، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۴هـ - ۱۹۸۳م؛

الشيباني، ابوبكر أحمد بن عمرو بن الضحاك (متوفاي ۲۸۷هـ)، الآحاد والمثاني، ج۶، ص۱۲۱ ، ۳۳۴۲، تحقيق: د. باسم فيصل أحمد الجوابرة، ناشر:دار الراية - الرياض، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۱ - ۱۹۹۱م؛

ابن المقرئ أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن زاذان الأصبهاني الخازن، (متوفاي۳۸۱هـ)، معجم ابن المقرئ ، ج۱، ص۱۳۰، طبق برنامه الجامع الكبير؛

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسي ابوبكر (متوفاي ۴۵۸هـ)، سنن البيهقي الكبري، ج۷، ص۶۷ ، ح۱۳۱۸۴ ، باب تركه الإنكار علي من شرب بوله ودمه ، ناشر: مكتبة دار الباز - مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، ۱۴۱۴ - ۱۹۹۴؛

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (متوفاي ۴۶۳هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج۴، ص۱۷۹۴، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله متوفاي۵۷۱هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج۶۹، ص۵۱، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - ۱۹۹۵؛

البغدادي ، أبو بكر محمد بن عبد الغني (متوفاي۶۲۹هـ)، تكملة الإكمال ، ج۱، ص۲۸۵، تحقيق : د. عبد القيوم عبد ريب النبي ، نانشر : جامعة أم القري - مكة المكرمة ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۱۰هـ؛

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي۶۳۰هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج۷، ص۳۱، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۷ هـ - ۱۹۹۶ م؛

المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاي۷۴۲هـ)، تهذيب الكمال، ج۳۵، ص۱۵۶، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۰هـ - ۱۹۸۰م؛

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاي ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج۹، ص۴۵۰، تحقيق : شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : التاسعة ، ۱۴۱۳هـ ؛

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (متوفاي۷۷۴هـ)، البداية والنهاية، ج۵، ص۳۲۶، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاي۸۵۲هـ)، تلخيص الحبير في أحاديث الرافعي الكبير، ج۱، ص۳۱، تحقيق السيد عبدالله هاشم اليماني المدني، ناشر: - المدينة المنورة - ۱۳۸۴هـ - ۱۹۶۴م؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاي۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، الإصابة في تمييز الصحابة ، ج۷، ص۵۱۱، رقم: ۱۰۸۵۰ ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ - ۱۹۹۲م.

و ....

تصحيح روايت توسط بزرگان اهل سنت

تعدادي از دانشمندان اهل سنت تصريح كرده اند كه اين روايات و به ويژه روايت دوم از نظر سندي صحيح است و هيچ اشكالي در آن نيست:

علامه دار قطني

دار قطني يكي از بزرگان تاريخ اهل سنت در علم حديث و رجال است، اين روايت را تصحيح كرده است؛ چنانچه قاضي عياض در كتاب الشفا مي نويسد:

وحديث هذه المرأة التي شربت بوله صحيح ألزم الدار قطني مسلماً والبخاري إخراجه في الصحيح ، واسم هذه المرأة بركة

حديث زني كه بول رسول خدا صلي الله عليه را نوشيد، صحيح است؛ چنانچه دار قطني گفته است كه بخاري ومسلم بايد اين روايت را در صحيح خودشان مي آوردند . اسم اين زن بركه بوده است.

كتاب الشفا ، ج۱، ص۵۰ .

و ابن ملقن شافعي در كتاب البدر المنير نيز همين مطلب را از دارقطني نقل كرده است:

وذكر الدارقطني أن حديث المرأة التي شربت بوله صحيح

البدر المنير ، ج۱ ، ص۴۸۱ ـ ۴۸۶.

عكس صفحه مورد نظر خواهد آمد.

شرح حال دار قطني

شمس الدين ذهبي در كتاب تاريخ الإسلام در باره دار قطني مي نويسد:

علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار بن عبد الله ، أبو الحسن البغدادي الدار قطني ، الحافظ المشهور صاحب المصنفات...

قال الحاكم : صار الدارقطني أوحد عصره في الحفظ والفهم والورع ، وإماماً في القراء والنحويين . وفي سنة سبع وستين أقمت ببغداد أربعة أشهر ، وكثر اجتماعنا بالليل والنهار ، فصادفته فوق ما وصف لي ، وسألته عن العلل والشيوخ . وله مصنفات يطول ذكرها ، وأشهد أنه لن يخلف علي أديم الأرض مثله .

وقال الخطيب : كان الدارقطني فريد دهره ، وقريع عصره ، ونسيج وحده ، وإمام وقته ، انتهي إليه في علم الأثر والمعرفة بعلل الحديث وأسماء الرجال ، مع الصدق والثقة ، وصحة الإعتقاد ، والاضطلاع من علوم ، سوي علم الحديث ، منها القراءات.

علي بن عمر ... حافظ مشهوري كه كتاب هايي هم نوشته است...

حاكم در باره او گفته:

دار قطني يگانه زمان خود در حفظ حديث و فهم آن و تقوا شده . او پيشواي علم قرائت و نحو بود.... در سال ۶۷ چهار ماه در بغداد بودم، شب و روز زيادي با او گذراندم؛ پس او را بالاتر از آن چه برايم توصيف كرده بودند، يافتم . شهادت مي دهم كه در زير آسمان كبود همانند او نيامده است.

خطيب بغدادي گفته: دار قطني يگانه دوران، منتخب زمان و پيشواي زمان خود بود . علم حديث و شناخت علل حديث و اسماء رجال به او منتها مي شد . او بسيار راستگو و مورد اعتماد بود، عقيده صحيحي داشت ...

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاي ۷۴۸ هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام ، ج۲۷، ص۱۰۲، تحقيق : د. عمر عبد السلام تدمري ، ناشر : دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة : الأولي، ۱۴۰۷هـ - ۱۹۸۷م .

ابن ملقن شافعي

سراج الدين أبي حفص عمر بن علي بن أحمد مشهور به إبن الملقن متوفاي۸۰۴هـ يكي ديگر از بزرگان اهل سنت است كه علاوه بر نقل كلام علامه دار قطني تصريح به صحت اين روايت كرده است.

وي در پاسخ به اين شبهه كه «حُكَيْمَةَ بنتِ أُمَيْمَةَ توثيق ندارد و كلام دار قطني نيز دليل بر وثاقت او نمي شود؛ پس حديث ضعيف است» مي گويد:

قلت : قد ذكرها ابن حبان في ثقاته ، فثبتت والحمد.

من مي گويم: ابن حبان نام حكيمه را در كتاب «ثقات» خود آورده؛ پس صحت روايت ثابت شد و از اين جهت خداوند را سپاسگذاريم .

البدر المنير ، ج۱، ص۴۸۶

شرح حال ابن ملقن:

ابن قاضي شهبه در طبقات الشافعيه در باره او مي نويسد:

عمر بن علي بن أحمد بن محمد بن عبد الله الشيخ الإمام العالم العلامة عمدة المصنفين سراج الدين أبو حفص الأنصاري الأندلسي الأصل المصري المعروف بابن الملقن كان أبوه نحويا معروفا

عمر بن علي بن احمد ، استاد ، پيشوا، دانشمند، علامه ، تكيه گانه نويسندگان و ... اندلسي و در اصل از مردم مصر و مشهور به ابن ملقن بود .

إبن قاضي شهبة ، أبو بكر بن أحمد بن محمد بن عمر (متوفاي۸۵۱هـ) ، طبقات الشافعية ، ج۴، ص۴۳، رقم: ۷۳۹، تحقيق : د. الحافظ عبد العليم خان ، ناشر : عالم الكتب - بيروت ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۰۷هـ.

علامه سيوطي

جلال الدين سيوطي در چندين جا از كتاب خود روايت نوشيدن بول رسول خدا صلي الله عليه وآله را در كتاب خصائص الكبري نقل كرده و آن را تصحيح كرده است:

وأخرج الطبراني والبيهقي بسند صحيح عن حكيمة بنت أميمة عن أمها قالت كان للنبي صلي الله عليه وسلم قدح من عيدان يبول فيه ويضعه تحت سريره فقام فطلبه فلم يجده فسأل عنه فقال أين القدح قالوا شربته برة خادم أم سلمة التي قدمت معها من أرض الحبشة فقال النبي صلي الله عليه وسلم لقد احتظرت من النار بحظار

طبراني و بيهقي با سند صحيح از حكيمه دختر اميمه از مادرش نقل كرد است كه رسول خدا صلي الله ظرفي از ...

الخصائص الكبري ، ج۲، ص۴۴۱

شرح حال سيوطي:

نجم الدين العزيز در كتاب الكواكب السائرة ، سيوطي را اين گونه معرفي مي كند :

عبد الرحمن بن أبي بكر الأسيوطي: عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد بن أبي سابق الدين بكر بن عثمان بن محمد بن خضر بن أيوب بن محمد ابن الشيخ همام الدين، الشيخ العلامة، الإمام، المحقق، المدقق، المسند، الحافظ شيخ الإسلام جلال الدين أبو الفضل ابن العلامة كمال الدين الأسيوطي، الخضيري، الشافعي صاحب المؤلفات الجامعة، والمصنفات النافعة، وألف المؤلفات الحافلة الكثيرة الكاملة الجامعة، النافعة المتقنة، المحررة، المعتبرة نيفت عدتها علي خمسمائة مؤلف

وكان أعلم أهل زمانه بعلم الحديث وفنونه، ورجاله، وغريبه، واستنباط الأحكام منه، وأخبر عن نفسه أنه يحفظ مئتي ألف حديث. قال: ولو وجدت أكثر لحفظته. قال: ولعله لا يوجد علي وجه الأرض الان أكثر من ذلك.

استاد علامه ، پيشوا ، محقق ، دقيق ، حافظ ( كسي كه صد هزار حديث حفظ است)، صاحب كتاب هاي جامع و تأليفات سودمند ، كسي كه بيش از پانصد كتاب مفيد و ارزشمند نوشته است ، دانا ترين فرد در دانش حديث و فنون آن ، اهل استنباط احكام و كسي كه خودش گفته است : دويست هزار حديث را حفظ هستم و اگر بيشتر مي يافتم باز هم حفظ مي كردم ، كه البته شايد اكنون بيش از اين حديث وجود نداشته باشد.

الغزي ، نجم الدين محمد بن محمد ، الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة ، ج۱، ص۱۴۲ ، (متوفاي۱۰۶۱هـ) .

ابوبكر هيثمي

وي در مجمع الزوائد بعد از نقل روايت طبراني مي نويسد:

رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير عبدالله بن أحمد بن حنبل وحكيمة وكلاهما ثقة.

اين روايت را طبراني نقل كرده، تمام راويان آن، راويان صحيح بخاري هستند؛ غير از عبد الله بن أحمد و حكيمه كه اين دو نيز مورد اعتماد هستند.

مجمع الزوائد ، ج۸، ص۳۴۶-۳۴۷

شرح حال ابو بكر هيثمي

حافظ هاشمي مكي در كتاب لحظ الألحاظ او را اين چنين مي ستايد:

أبو الحسن الهيثمي

علي بن أبي بكر بن سليمان بن أبي بكر بن عمر بن صالح المصري الشافعي الإمام الأوحد الزاهد الحافظ نور الدين أبو الحسن ولد في شهر رجب سنة خمس وثلاثين وسبعمائة فلما كان قبيل الخمسين صحب الحافظ أبا الفضل العراقي ولازمه أشد ملازمة...

وكان رحمة الله تعالي عليه إماما عالما حافظا ورعا زاهدا متقشفا متواضعا خيرا هينا لينا سالكا سليم الفطرة شديد الإنكار للمنكر كثير الاحتمال محبا للغرباء وأهل الدين والعلم والحديث كثير التودد إلي الناس مع العبادة والاقتصاد والتعفف وكان رحمه الله تعالي من محاسن القاهرة ومن أهل الخير غالب أوقاته في اشتغال وكتابة كثير التلاوة بالليل والتهجد وكان تغمده الله تعالي برحمته استحضاره كثيرا للمتون يجيب عنها بسرعة فيعجب ذلك شيخنا الحافظ زين الدين العراقي.

ابو الحسن هيثمي علي بن أبي بكر، از علماي شافعي مذهب مصر ؛ پيشواي يگانه، زاهد و حافظ (كسي كه يك صد هزار حديث حفظ است) بود. در ماه رجب سال ۷۳۵ به دنيا آمد و از همراهان هميشگي حافظ عراقي بود.

او پيشوا، دانشمند، حافظ، با تقوا، زاهد، مهربان، متواضع، نرم خو ، متدين و ... بود . او دوست دار فقرا و اهل دين و علما بود . او يكي از افتخارات قاهره و اهل خير بود.

الهاشمي المكي ، الحافظ أبو الفضل تقي الدين محمد بن محمد بن فهد (متوفاي۸۷۱هـ) ، لحظ الألحاظ بذيل طبقات الحفاظ ، ج۱، ص۲۳۹، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت

علامه مناوي

علامه عبد الرؤوف مناوي اعتقاد دارد كه اين روايت به درجه «صحيح» نمي رسد؛ ولي به رتبه «حسن» مي رسد:

واسناده حسن لا صحيح ولا ضعيف خلافا لقوم.

«سند اين روايت «حسن» است نه صحيح . ضعيف هم نيست بر خلاف كساني كه اين چنين گفته اند»

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (متوفاي ۱۰۳۱هـ)، التيسير بشرح الجامع الصغير، ج۲، ص۲۶۳، ناشر: مكتبة الإمام الشافعي - الرياض، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۸هـ ـ ۱۹۸۸م.

شرح حال مناوي:

جلال الدين سيوطي در الشمائل الشريفه در باره او مي نويسد:

( تعريف بالإمام المناوي ' ۹۵۲ - ۱۰۳۱ ه ۱۵۴۵ - ۱۶۲۲ م '

محمد عبد الرؤوف بن تاج العارفين ابن علي بن زيد العابدين الحدادي ثم المناوي القاهري ، زين الدين : من كبار العلماء بالدين والفنون . انزوي للبحث والتصنيف ، وكان قليل الطعام كثير السهر ، فمرض وضعفت أطرافه ، فجعل ولده تاج الدين محمد يستملي منه تآليفه . له نحو ثمانين مصنفا.

محمد عبد الرؤوف مناوي اهل قاهر ؛ از بزرگان دانشمندان دين و ساير فنون بود. براي تحقيق و نوشتن كتاب انزوا گزيده بود. غذاي كمي مي خورد ... او نزديك به هشتاد كتاب نوشت.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي۹۱۱هـ)، الشمائل الشريفة، ج۱، ص۱۵، تحقيق: حسن بن عبيد باحبيشي، ناشر: دار طائر العلم للنشر والتوزيع.

تا اين جا كلمات دانشمنداني را نقل كرديم كه تصريح كرده بودند ، اين روايت سند صحيح دارد . در ادامه به تصريح بزرگان به طهارت فضولات آن خواهيم پرداخت.

تصريح بزرگان اهل سنت بر پاك بودن فضولات رسول خدا(ص)

تعدادي از بزرگان اهل سنت علاوه بر نقل روايات فوق تصريح كرده اند كه همه فضولات رسول خدا صلي الله عليه وآله پاك هستند و حتي برخي گفته اند كه خوردن بول آن حضرت سبب شفا از بيماري ها مي شود:

ابن حجر عسقلاني

ابن حجر عسقلاني، دانشمند نامدار اهل سنت در علوم حديث، رجال، فقه و ... تصريح مي كند كه ادله زيادي در اين زمينه وجود دارد:

وقد تكاثرت الادله علي طهارة فضلاته وعد الأئمة ذلك في خصائصه فلا يلتفت إلي ما وقع في كتب كثير من الشافعية مما يخالف ذلك فقد استقر الأمر بين ائمتهم علي القول بالطهاره.

دلايل زيادي وجود دارد كه فضله هاي آن حضرت (هر آن چه از بدن خارج مي شود) پاك است. ائمه اين قضيه را از ويژگي هاي آن حضرت شمرده اند؛ پس به آن چه در كتاب هاي بسياري از شافعي خلاف اين مطلب آمده، توجه نمي شود؛ زيرا اين قضيه در بين ائمه آن ها قطعي شده كه فضولات آن حضرت پاك است.

فتح الباري ، ج۱، ص۴۶۸

شرح حال ابن حجر عسقلاني:

سيوطي در شرح حال او مي نويسد:

۳۴ - ابن حجر العسقلاني ، الحافظ شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن حجر بن أحمد الكناني العسقلاني الأصل ، ثم المصري ، الشافعي ، قاضي القضاة شيخ الإسلام ، شهاب الدين ، أبو الفضل بن نور الدين ، بن قطب الدين ، بن ناصر الدين ، بن جلال الدين . فريد زمانه ،وحامل لواء السنة في أوانه ، ذهبي هذا العصر ونضاره ، وجوهره الذي ثبت به علي كثير من الاعصار فخاره ، أمام هذا الفن للمقتدين ، ومقدم عساكر المحدثين ، وعمدة الوجود في التوهية والتصحيح ، وأعظم الشهود والحكام في بابي التعديل والتجريح .

ابن حجر عسقلاني ... در اصل عسقلاني و ساكن مصر و پيرو مذهب شافعي بود. او قاضي القاضي ، شيخ الإسلام ، يگانه زمان خود، پرچمدار سنت در دوران خود، او همانند ذهبي و همقطاران او در اين دوران، پيشواي اين فن براي پيشوايان، جلودار لشكر محدثان، ركن اساسي در تضعيف و تصحيح روايات، بزرگترين شاهد و حاكم در باب جرح و تعديل بود.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي۹۱۱هـ)، نظم العقيان في أعيان الأعيان ، ج۱، ص۴۵، تحقيق : فيليب حتي ،ناشر : المكتبة العلمية - بيروت

ابن حجر هيثمي

ابن حجر هيثمي، يكي ديگر از دانشمندان سرشناس اهل سنت كه حتي عليه مذهب شيعه كتاب هم نوشته است، تصريح مي كند كه خوردن بول آن حضرت سبب شفا مي شود:

وَسُئِلَ عَمَّا اُعْتِيدَ من قَوْلِ الْإِنْسَانِ لِمَنْ يَفْرُغُ من شُرْبِهِ صِحَّةً أو نَحْو ذلك هل له أَصْلٌ أو هو بِدْعَةٌ فَأَجَابَ بِقَوْلِهِ يُمْكِنُ أَنْ يُقَالَ أَنَّ له أَصْلًا وَيُحْتَجُّ له بِقَوْلِهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم لِأُمِّ أَيْمَنَ لَمَّا أَنْ شَرِبَتْ بَوْلَهُ صلي اللَّهُ عليه وسلم صِحَّةً يا أُمّ أَيْمَنَ لَنْ تَلِجَ النَّارُ بَطْنَك وَوَجْهُ الْقِيَاس أَنَّ الْمُخْتَارَ عِنْد كَثِيرٍ من أَئِمَّتِنَا طَهَارَةُ فَضَلَاتِهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم وَأَنَّ بَوْلَهُ شِفَاءٌ أَيُّ شِفَاءٍ .

سؤال شد از اين كه عادت شده انسان ها بعد از نوشيدن آب به آن شخص مي گويد: «صحهء» (به سلامتي) و كلامي همانند آن . آيا دليلي براي اين مطلب وجود دارد يا بدعت است؟

پس جواب داد : ممكن است كه گفته شود اين قضيه دليل دارد و به اين سخن رسول خدا صلي الله عليه وآله به ايمن استدلال مي شود كه وقتي او بول آن حضرت را نوشيد، پيامبر به گفت: به سلامتي اي امين . هيچ گاه شكم تو آتش را لمس نخواهد كرد . دليل ما هم قياس است (قياس نوشيدن بول و نوشيدن آب).

بسياري از ائمه ما اين نظريه را قبول كرده اند كه فضله هاي آن حضرت پاك و بول آن حضرت شفا است و چه شفائي!!!

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي۹۷۳هـ)، الفتاوي الكبري الفقهية ، ج۴، ص۱۱۷، ناشر : دار الفكر

علامه عبد الحي كتاني بعد از نقل روايات متعدد و مطرح كردن بحث هاي فراوان در باره بدعت نبودن گفتن كلمه «به سلامتي» بعد از نوشيدن آب ، همين كلام ابن حجر هيثمي را نقل كرده است كه ما چون عكس صصحه كتاب الفتاوي الكبري را پيدا نكرديم، عكس كتاب «نظام الحكومهء النبويهء» عبد الحي كتاني را مي آوريم .

شرح حال ابن حجر هيثمي:

عبد القادر العيدروسي (متوفاي ۱۰۳۷هـ) در باره او مي گويد :

وفيها [سنة أربع وسبعين بعد التسعمائة ] في رجب توفي الشيخ الإمام شيخ الإسلام خاتمة أهل الفتيا والتدريسناشر علوم الامام محمد بن إدريس الحافظ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيتمي السعدي الأنصاري بمكة ودفن بالمعلاة في تربة الطبريين وكان بحرا في علم الفقه وتحقيقه لا تكدره الدلاء وإمام الحرمين كما أجمع علي ذلك العارفون وانعقدت عليه خناصر الملاء إمام اقتدت به الأئمة وهمام صار في إقليم الحجاز أمة مصنفاته في العصر آية يعجز عن الإتيان بمثلها المعاصرون ...

واحد العصر وثاني القطر وثالث الشمس والبدر من أقسمت المشكلات أن لا تتضح إلا لديه وأكدت المعضلات آليتها أن لا تتجلي إلا عليه لا سيما وفي الحجاز عليها قد حجر ولا عجب فإنه المسمي بابن حجر .

ابن حجر هيثمي دريائي از دانش فقه و تحقيق ، امام مدينه و مكه بود كه همه پيشوايان به وي اقتدا مي كردند ، در سرزمين حجاز از جهت آثار نمونه اي بود كه مثل و مانند نداشت ... .

العيدروسي ، عبد القادر بن شيخ بن عبد الله ، تاريخ النور السافر عن أخبار القرن العاشر ، ج۱ ، ص ۲۵۸ ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، الطبعة الأولي ، ۱۴۰۵ .

أبو حامد غزالي

حجت الإسلام ابو حامد عزالي، يكي از برترين دانشمندان تاريخ اهل سنت در كتاب الوسيط في المذهب مي نويسد:

والنظر في فضلات خمسة

الأولي: الدم والقيح فهو نجس من كل حيوان إلا من رسول الله (ص) ففيه وجهان أحدهما أنه نجس طردا للقياس والثاني أنه طاهر لما روي أن أبا طيبة الحجام شرب دمه فقال له إذا لا يبجع بطنك أبدا

الثانية: البول والعذرة نجس من كل حيوان ويستثني عنه موضوعان:

الأول بول رسول الله صلي الله عليه وسلم ففيه وجهان وجه الطهارة لما روي أن أم أيمن شربت بوله فلم ينكر عليها فقال إذا تلج النار بطنك.

الثاني روث السمك والجراد وما ليس له نفس سائلة ففيه وجهان أحدهما نجس طردا للقياس والثاني أنه طاهر لأنه إذا حكم بطهارة ميتتهما فكأنهما في معني النبات وهذه رطوبات في باطنها

در باره فضلات پنج بحث وجود دارد:

بحث اول در باره خون و چرك زخم است : پس اين دو نجس است از هر حيواني ؛ مگر از رسول خدا صلي الله عليه وآله كه در باره آن دو نظر داده شده : نظر اول اين است كه نجس است و قياس كرده اند با ديگران . نظر دوم اين است كه پاك است به دليل روايتي كه أبا طيبه حجام خون آن حضرت را خورده است و آن حضرت به او فرمود: بعد از اين هيچ گاه شكم تو درد نخواهد گرفت.

بحث دوم در باره بول و غائط است كه از هر حيواني نجس است ؛ اما دو موضوع از آن استثناء شده است:

يكي بول رسول خدا صلي الله عليه وآله كه دو صورت دارد . دليل پاك بودن آن روايتي است كه ام ايمن بول آن حضرت را نوشيد و آن حضرت فرمود: بعد از اين شكم تو آتش را لمس نخواهد كرد.

استثناء دوم: غائط ماهي ، ملخ و ... است ...

الوسيط ، ج۱ ص۱۵۱ - ۱۵۲

شرح حال أبو حامد غزالي :

علامه شمس الدين ذهبي در ترجمه او مي نويسد :

الغزالي الشيخ الإمام البحر حجة الإسلام أعجوبة الزمان زين الدين أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الطوسي الشافعي الغزالي صاحب التصانيف والذكاء المفرط ... ثم بعد سنوات سار إلي وطنه لازما لسننه حافظا لوقته مكبا علي العلم

غزالي استاد پيشوا و درياي علم ، نشانه اسلام ، اعجوبه زمان ، صاحب كتاب ها وانساني با هوش فراوان و زيرك... بود .

پس از سال ها به زادگاهش بازگشت و به استفاده از وقت ، فرصت وعلم ودانش روزگار را سپري كرد ... .

سير أعلام النبلاء ، ج۱۹ ، ص ۳۲۲ ، تحقيق : شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : التاسعة ، ۱۴۱۳هـ .

و در جلد ۱۴ ، ص ۲۰۲ از همين كتاب با استفاده از حديث نبوي او را يكي از احياگران دين مي داند و مي نويسد :

وقال الحاكم سمعت حسان بن محمد يقول كنا في مجلس ابن سريج سنة ثلاث وثلاث مئة فقام إليه شيخ من أهل العلم فقال أبشر أيها القاضي فإن الله يبعث علي رأس كل مئة سنة من يجدد يعني للأمة أمر دينها وإن الله تعالي بعث علي رأس المئة عمر بن عبدالعزيز وبعث علي رأس المئتين محمد بن إدريس الشافعي ...

قلت وقد كان علي رأس الأربع مئة الشيخ أبو حامد الاسفراييني وعلي رأس الخمس مئة أبو حامد الغزالي وعلي رأس الست مئة الحافظ عبد الغني ...

حاكم مي گويد : از حسان بن محمد شنيدم كه مي گفت : در سال ۳۰۳هـ در مجلس ابن سريج بودم ، پير مردي دانشمند بر خواست و گفت : بشارت اي قاضي ! خداوند در هر صد سال كسي را مي فرستد كه احياگر دين است ، عمربن عبد العزيز اولين است و در صد سال دوّم محمد بن ادريس شافعي است...

من مي گويم در صد سال چهارم ابو حامد اسفراييني است و در صد سال پنجم غزالي و در صد سال ششم حافظ عبد الغني است ، و...

ملا علي قاري هروي

ملا علي هروي بعد از بحث آبي كه از وضوي آن حضرت اضافه مي شده مي نويسد:

ومن ثم اختار كثيرون من أصحابنا طهارة فضلاته عليه الصلاة والسلام

«به همين خاطر بسياري از همكيشان ما نظرشان اين است كه فضله هاي آن حضرت پاك است».

مرقاة المفاتيح ، ج۲، ص۱۶۰.


شرح حال ملا علي قاري :

عاصمي مكي (متوفاي۱۱۱۱هـ ) در باره او مي نويسد :

الشيخ الملا علي القاري بن سلطان بن محمد الهروي الحنفي الجامع للعلوم العقلية والنقلية والمتضلع من السنة النبوية أحد جماهير الأعلام ومشاهير أولي الحفظ والأفهام ولد بهراة ورحل إلي مكة وتديرها أخذ عن خاتمة المحققين العلامة ابن حجر الهيثمي .

ملا علي قاري حنفي مذهب در علوم عقلي و نقلي جامع بود و سنت نبوي را به درستي مي شناخت ، او يكي از دانشمندان بزرگ و نام آوران زمان و داراي قدرت حافظه و صاحب فهم بود .

العاصمي المكي ، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي ، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ، ج۴ ، ص ۴۰۲ ، تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود و علي محمد معوض ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - ۱۴۱۹هـ- ۱۹۹۸م .

صالحي شامي

امام علامه محمد بن يوسف صالحي شامي در كتاب سبل الهدي والرشاد تصريح مي كند كه هر آن چه از ما نجس به حساب مي آيد، از رسول خدا صلي الله عليه وآله پاك است . وي در باره خصائص آن حضرت مي نويسد:

الحادية عشرة : وبأن النجس منا طاهر منه . الثانية عشر : ويستسقي به .

ويژگي يازدهم : هرچيزي كه از ما نجس (بول، غائط، خون و ...) است، از آن حضرت پاك است. ويژگي دوازدهم : به واسطه آن حضرت طلب باران مي شود.

وي براي اثبات اين قضيه روايات فراواني را در باره خوردن خون آن حضرت توسط عبد الله بن زبير و تعدادي از اصحاب نقل مي كند و تلاش مي كند كه ثابت كند خون آن حضرت پاك است و خوردن آن به قصد شفا اشكالي ندارد.

همچنين روايات خوردن بول آن حضرت توسط صحابه را نقل مي كند و در باره سندهاي يكي از آن ها مي گويد:

وروي الطبراني والبيهقي بسند صححه الشيخ عن حكيمة بنت أميمة عن أمها قالت : كان للنبي (ص) قدح من عيدان يبول فيه ويضعه تحت سريره...

طبراني و بيهقي روايتي را نقل كرده اند كه شيخ آن را تصحيح كرده از حكيمه دختر اميمه از مادرش ....

سبل الهدي والرشاد ، ج۱۰، ص۴۵۵ ـ ۴۵۶.

البته ما متوجه نشديم كه منظور او از «شيخ» چه كسي است ؛ چون پيش از آن از افراد متعددي با عنوان «شيخ» ياد كرده است.

شرح حال صالحي شامي:

عبد الرحمن انصاري مدني در كتاب تحفهء المحبين در باره او مي نويسد:

" بيت الصالحي " . نسبة إلي صالحية الشام.

وأول من قدم المدينة المنورة العلامة الفهامة الشيخ محمد الصالحي الشامي. وكان رجلاً فاضلاً، عاملاً، مشتغلاً بتدريس العلم الشريف في المسجد النبوي المنيف إلي أن توفي.

بيت صالحي كه به شهر صالحيه در شام نسبت داده مي شود.

نخستين كسي كه (از اين خاندان) وارد مدينه منوره شد ، علامه تيزهوش، شيخ محمد صالحي شامي بود كه مردي فاضل و اهل عمل بود. او تا آخر عمر مشغول تدريس علم در مسجد نبوي بود.

الأنصاري المدني ، عبد الرحمن بن عبد الكريم (متوفاي۱۱۹۵هـ)، تحفة المحبين والأصحاب، ج۱، ص۳۸ ، طبق برنامه الجامع الكبير .

محمد أبو الفضل ابراهيم در مقدمه اي كه بر اين كتاب دارد، در باره شخصيت او مي نويسد:

المؤلف والكتاب اسمه وكنيته

وهو شمس الدين أبو عبد الله محمد بن يوسف الصالحي الشامي . قال الشعراني في ذيل طبقاته . ' كان عالما صالحا مفننا في العلوم ، وألف السيرة النبوية التي جمعها من ألف كتاب ، وأقبل الناس علي كتابتها.

نويسده كتاب شمس الدين أبو عبد الله محمد بن يوسف صالحي شامي است كه شعراني در ذيل طبقات خود در باره او گفته: او دانشمند صالح و صاحب تخصص در دانش هاي مختلف بود . كتاب سيره النبويه را با خواندن هزار كتاب نوشته است.

سبل الهدي والرشاد ، ج۱، ص۳۸

برهان الدين الحلبي

وي پس از نقل خوردن خون حجامت آن حضرت توسط عبد الله بن زبير و عده اي از صحابه مي نويسد:

وأخذ من ذلك بعض أئمتنا طهارة فضلاته صلي الله عليه وسلم حيث لم يأمره بغسل فمه ولم يغسل هو فمه وأن شربه جائز حيث أقر علي شربه

«برخي از ائمه ما از اين روايت استفاده كرده اند كه فضله هاي آن حضرت پاك است؛ زيرا آن حضرت به آنان دستور نداد كه دهانشان را بشويد و آن ها نيز دهانشان را نشسته اند. بنابراين خوردن آن جايز است ؛ زيرا آن حضرت نوشيدن آن ها را با سكوت خود تأييد كرده است»

السيرة الحلبية ، ج۲، ص۴۳۲.

شرح حال برهان الدين الحلبي:

اسماعيل باشا در كتاب هديهء العارفين، او را يكي از علماي شافعي مذهب و صاحب كتاب هاي متعدد مي شمارد:

الحلبي : علي بن برهان الدين إبراهيم بن أحمد بن علي ابن عمر الحلبي ثم القاهري نور الدين الشافعي صاحب السيرة . ولد سنة ۹۷۵ وتوفي سنة ۱۰۴۴ أربع وأربعين وألف له من التصانيف إعلام الناسك بأحكام المناسك . إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون... .

البغدادي ، إسماعيل باشا (متوفاي۱۳۳۹هـ) ، هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين ، ج۵، ص۷۵۵، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت، ۱۴۱۳هـ ـ ۱۹۹۲م.

نتيجه نهايي

طبق روايت صحيح السندي كه ذكر شد و علماي اهل سنت نيز آن را تصحيح كرده اند ثابت شد كه فضولات رسول خدا صلي الله عليه وآله پاك است و حتي چند نفر از صحابه بول آن حضرت را نوشيده اند.

بنابراين به وهابي ها توصيه مي كنم كه پيش از هجمه به علماي شيعه و استناد به كتابي كه نويسنده آن شناخته شده نيست و جايگاهي در ميان دانشمندان شيعه ندارد، به كتاب هاي خود هم سري بزنند .

به قول معروف : كسي كه در خانه شيشه اي نشسته، ديگران را با سنگ نمي زند.

و اي كاش بن باز زنده بود و اين مقاله را مي خواند و مي ديد كه قضيه طهارت فضولات رسول خدا صلي الله عليه وآله سند صحيح دارد و بزرگان اهل سنت نيز آن را تصحيح كرده اند.

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

مؤسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر (عج)

* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

بازگشت